اخترنا لكم : سلمة بن الخطاب

قال النجاشي: «سلمة بن الخطاب أبو الفضل البراوستاني الازدورقاني- قرية من سواد الري- كان ضعيفا في حديثه، له عدة كتب منها: كتاب ثواب الأعمال، كتاب نوادر، كتاب السهو، كتاب القبلة، كتاب الحيض، كتاب ثواب الحج، كتاب مولد الحسين بن علي(عليه السلام) ومقتله، كتاب عقاب الأعمال، كتاب المواقيت، كتاب الحج، كتاب تفسير ياسين، كتاب افتتاح الصلاة، كتاب الجواهر، كتاب نوادر الصلاة، كتاب وفاة النبي(ص)، أخبرنا محمد بن علي بن شاذان، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى العطار، قال: حدثنا أبي وأحمد بن إدريس وسعد والحميري، عن سلمة، وأخبرنا الحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن جعفر بن سفيان، عن أحمد بن إدريس، عن سلمة بسائر كتبه»...

أحمد بن الحارث الزاهد

معجم رجال الحدیث 2 : 70
T T T
من أصحاب الرضا(عليه السلام)، ذكره ابن داود عن رجال الشيخ معقبا له: «بأنه عامي» لكنه غير موجود فيه، كما صرح به جماعة من المتأخرين.