اخترنا لكم : محمد بن مسلم الثقفي

روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه عمر بن أذينة. الكافي: الجزء ٧، كتاب الوصايا ١، باب ما يجوز من الوقف والصدقة ٢٣، الحديث ٢٧. ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء ٤، باب الوقف والصدقة والنحل، الحديث ٦٣٥. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٦، باب من الزيادات في القضايا والأحكام، الحديث ٨٠٦، والجزء ٩، باب الوقوف والصدقات، الحديث ٥٩١، وفيالمورد الأول من التهذيب: ابن أذينة البصري. أقول: محمد بن مسلم الثقفي هذا، محمد بن مسلم بن رياح المتقدم.

زياد بن عيسى

معجم رجال الحدیث 8 : 322
T T T
روى عن أبي الجارود، وروى عنه سعد الإسكاف.
التهذيب: الجزء ٣، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث ٦٨١.
وروى عن عامر بن السمط، وروى عنه ابن محبوب.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الجنائز ٣، باب الصلاة على الناصب ٥٨، الحديث ٢، والتهذيب: الجزء ٣، باب الصلاة على الأموات، الحديث ٤٥٣.
ثم إن الشيخ روى بسنده، عن محمد بن زياد عن خليل العبدي عن زياد بن عيسى عن علي بن حنظلة.
التهذيب: الجزء ٢، باب المواقيت، الحديث ٩٩٥.
ورواها بسنده عن محمد بن زياد عن علي بن حنظلة بلا واسطة.
التهذيب: الجزء ٢، باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث ٦٤، والإستبصار: الجزء ١، باب أول وقت الظهر والعصر، الحديث ٩٠٠.
فوقع التحريف في أحد الموضعين لا محالة.
أقول: الظاهر أن زياد بن عيسى في أسناد هذه الروايات متحد مع من بعده.