اخترنا لكم : سعدان

سعدان بن مسلم. وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ أربعة وأربعين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وعن أبي بصير، وأبي مسعود، وعن حاتم، والحسين بن أمين، والحسين بن أيمن، والحكم، وداود الرقي، وسعيد بن يسار، وسماعة، وعبد الرحمن بن الحجاج، وعبد الله بن سنان، وعجلان أبي صالح، وعلي بن يقطين، ومرازم، ومعاوية بن عمار، ومعتب. وروى عنه ابن سنان، وابن محبوب، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن إسحاق، والحسين بن سعيد، والعباس، وعلي بن الحكم، وفضالة بن أيوب، ومحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن خالد، ومحمد بن علي، ومحمد بن عيسى، وموسى بن سلام، ويونس، والبرقي. ث...

زياد بن عيسى

معجم رجال الحدیث 8 : 322
T T T
روى عن أبي الجارود، وروى عنه سعد الإسكاف.
التهذيب: الجزء ٣، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث ٦٨١.
وروى عن عامر بن السمط، وروى عنه ابن محبوب.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الجنائز ٣، باب الصلاة على الناصب ٥٨، الحديث ٢، والتهذيب: الجزء ٣، باب الصلاة على الأموات، الحديث ٤٥٣.
ثم إن الشيخ روى بسنده، عن محمد بن زياد عن خليل العبدي عن زياد بن عيسى عن علي بن حنظلة.
التهذيب: الجزء ٢، باب المواقيت، الحديث ٩٩٥.
ورواها بسنده عن محمد بن زياد عن علي بن حنظلة بلا واسطة.
التهذيب: الجزء ٢، باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث ٦٤، والإستبصار: الجزء ١، باب أول وقت الظهر والعصر، الحديث ٩٠٠.
فوقع التحريف في أحد الموضعين لا محالة.
أقول: الظاهر أن زياد بن عيسى في أسناد هذه الروايات متحد مع من بعده.