اخترنا لكم : الحسين بن موسى

العاملي البابلي. قال الشيخ الحر في أمل الآمل (٧٦): «الشيخ عز الدين الحسين بن موسى العاملي البابلي: كان عالما، فاضلا، علامة، صالحا، معاصرا للشيخ إبراهيم الكفعمي، وذكر في مصباحه: أنه سأله نظم الصوم المندوب فنظم أرجوزة، قال فيها: و بعد فالمولى الفقيه الأمجد* * * الكامل المفضل المؤيد العالم البحر الفتى العلامة* * * البابلي صاحب الكرامة أعني به الحسين عز الدين* * * ومن رقى في درج اليقين ذاك ابن موسى وسمي جده* * * وذاك في الزهد مسيح عهده أشار أن أنظم ما قد ندبا* * * من الصيام دون ما قد وجبا».

زيد

معجم رجال الحدیث 8 : 342
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ أربعة عشر موردا.
فقد روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وأبي عبد الله(عليه السلام)، عن آبائه(عليهم السلام) .
وروى عنه أبو جميلة، والحارث بن محمد، والحسين بن المختار، وابنه عبد الرحمن، وعمرو بن خالد، والمفضل.
ثم إن الشيخ روى بسنده، عن طلحة بن زيد، عن أبيه عن علي(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٥، باب من الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٦٩٩.
كذا في الطبعة القديمة أيضا ولكن الظاهر وقوع التحريف فيه والصحيح: طلحة بن زيد، عن جعفر، عن أبيه .. بقرينة سائر الروايات وبقرينة كلمة عليهمالسلام.