اخترنا لكم : الحسين بن أسد

عده البرقي في أصحاب الجواد(عليه السلام)، وكذلك الشيخ في رجاله لكنه قال: ثقة، صحيح (٤). وعده من غير توثيق في أصحاب الهادي(عليه السلام)، ووصفه بالبصري (٧). روى عن حماد بن عيسى، وروى عنه الحسين بن سليمان. كامل الزيارات: الباب ٧١ في ثواب من زار الحسين(عليه السلام) يوم عاشوراء، الحديث ٢. و يأتي عن التهذيب بعنوان الحسين بن راشد. روى عن جعفر بن محمد بن يقظان، وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب بدء الأذان والإقامة ١٨، الحديث ٣٢. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في التهذيب: الجزء ٢، باب عدد فصول الأذان والإقامة، الحديث ٢٣٠: علي بن مهزيار، عن الحسين بن راشد،...

أحمد بن الحسن الأسفرائيني

معجم رجال الحدیث 2 : 78
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن الحسن الأسفرائيني، أبو العباس المفسر الضرير، له كتاب المصابيح في ذكر ما نزل من القرآن في أهل البيت(عليهم السلام)، وهو كتاب كبير حسن كثير الفوائد، سمعت أبا العباس أحمد بن علي بن نوح يمدحه ويصفه.
أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن إبراهيم بن أبي رافع، قال: حدثنا أبو طالب محمد بن أحمد بن إسحاق بن البهلول، قال: حدثنا أحمد بن الحسن».
وقال الشيخ (٨٤): «أحمد بن الحسن الأسفرائيني أبو العباس المفسر الضرير، له كتاب المصابيح في ذكر ما نزل من القرآن في أهل البيت(عليهم السلام)، وهو كتاب كبير، حسن، كثير الفوائد أخبرنا به عدة من أصحابنا، منهم: أبو عبد الله محمد بن محمد بن النعمان المفيد ((رحمه الله) )، والحسين بن عبيد الله، وأحمد بن عبدون، وغيرهم، عن أبي عبد الله أحمد بن إبراهيم بن أبي رافع، قال: حدثنا أبو طالب محمد بن أحمد بن إسحاق بن البهلول، قال: حدثنا أحمد بنالحسن».
وعده الشيخ في رجاله في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٩٦)، قائلا: «أحمد بن الحسن الأسفرائيني أبو العباس الضرير المفسر، روى ابن أبي رافع، عن ابن بهلول، عنه».
وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي طالب بن البهلول.