اخترنا لكم : محمد بن محمد البصروي

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٩٠٣): «الشيخ أبو الحسن محمد بن محمد البصروي: فقيه، فاضل، نقلوا له أقوالا في كتب الاستدلال، (كما في المدارك في مسألة ماء البئر وغيرها، وذكر أنه من قدمائنا) كما في فقه المعالم وغيره، له كتاب المفيد في التكليف، يروي أبو الفضل شاذان بن جبرئيل، عن أبيه، عنه، وتقدم رواية الشريف المعروف بابن الشريف أكمل البحراني، عنه». أقول: تقدم عنه في ترجمة الشريف المعروف بابن الشريف، أن كتاب المفيد في التكليف له، يرويه عنه محمد بن محمد البصروي، وبين الأمرين تهافت ظاهر.

أحمد بن الحسن الأسفرائيني

معجم رجال الحدیث 2 : 78
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن الحسن الأسفرائيني، أبو العباس المفسر الضرير، له كتاب المصابيح في ذكر ما نزل من القرآن في أهل البيت(عليهم السلام)، وهو كتاب كبير حسن كثير الفوائد، سمعت أبا العباس أحمد بن علي بن نوح يمدحه ويصفه.
أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن إبراهيم بن أبي رافع، قال: حدثنا أبو طالب محمد بن أحمد بن إسحاق بن البهلول، قال: حدثنا أحمد بن الحسن».
وقال الشيخ (٨٤): «أحمد بن الحسن الأسفرائيني أبو العباس المفسر الضرير، له كتاب المصابيح في ذكر ما نزل من القرآن في أهل البيت(عليهم السلام)، وهو كتاب كبير، حسن، كثير الفوائد أخبرنا به عدة من أصحابنا، منهم: أبو عبد الله محمد بن محمد بن النعمان المفيد ((رحمه الله) )، والحسين بن عبيد الله، وأحمد بن عبدون، وغيرهم، عن أبي عبد الله أحمد بن إبراهيم بن أبي رافع، قال: حدثنا أبو طالب محمد بن أحمد بن إسحاق بن البهلول، قال: حدثنا أحمد بنالحسن».
وعده الشيخ في رجاله في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٩٦)، قائلا: «أحمد بن الحسن الأسفرائيني أبو العباس الضرير المفسر، روى ابن أبي رافع، عن ابن بهلول، عنه».
وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي طالب بن البهلول.