اخترنا لكم : محمد بن القاسم الأسترآبادي

من مشايخ الصدوق(قدس سره)، ذكره في المشيخة، وفي باب التلبية. الفقيه: الجزء ٢، الحديث ٩٦٧. وذكره مترضيا عليه في العيون: الجزء ١، الباب ٢٨، فيما جاء عن الإمام علي بن موسى(عليه السلام) من الأخبار المتفرقة، الحديث ١٩. أقول: هذا هو محمد بن القاسم المفسر الأسترآبادي، الذي روى عنه الصدوق كثيرا، ففي بعض الموارد عبر عنه بمحمد بن القاسم الأسترآبادي كما تقدم، وفي بعض الموارد عبر عنه بمحمد بن القاسم المفسر. العيون: الجزء ١، الباب ١١، فيما جاء عن الرضا علي بن موسى(عليه السلام)، في التوحيد، الحديث ٣٦. وقد يجمع بين الأمرين فيعبر عنه بمحمد بن القاسم الأسترآبادي المفسر. العيون: الجزء ١، الباب ٢٨، الحد...

سالم الأشل

معجم رجال الحدیث 9 : 14
T T T
بياع المصاحف، من أصحاب الباقر(عليه السلام)، رجال الشيخ (٦).
وعده البرقي أيضا في أصحاب الباقر(عليه السلام) .
والظاهر أنه سالم بن عبد الرحمن الآتي، لشهادة النجاشي في ترجمة ابنه عبد الرحمن، بأن سالما كان بياع المصاحف.
طبقته في الحديث
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ ثمانية موارد.
فقد روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه إبراهيم بن ميمون.
الكافي: الجزء ٧، كتاب المواريث ٢، باب معرفة إلقاء العول ٩، الحديث ٢، والتهذيب: الجزء ٩، باب إبطال العول والعصبة، الحديث ٩٦٦.
وروى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عبد الله بن بكير.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الصيد ٤، باب صيد الكلب والفهد ١، الحديث ٣، والتهذيب: الجزء ٩، باب الصيد والذكاة، الحديث ١٠٨، والإستبصار: الجزء ٤، باب جواز أكل ما ذبحه الكلب المعلم، الحديث ٢٤٩.
وروى عنه منصور بن حازم.
الكافي.
الجزء ٦، كتاب الصيد ٤، باب صيد الكلب والفهد ١، الحديث ١٢، والتهذيب: الجزء ٩، باب الصيد والذكاة، الحديث ٩٦، والإستبصار: الجزء ٤، باب جواز أكل ما ذبحه الكلب المعلم، الحديث ٢٤٤.