اخترنا لكم : القاسم بن محمد الطباطبائي

قال الأردبيلي في جامعه: «القاسم بن محمد الطباطبائي الحسني الحسيني الزواري القهبائي مولدا، انتقل إلى أصبهان، وسمع الحديث من الشيخ الأعلم الأفضل الأكمل بهاء الملة والدين محمد بن الحسين بن عبد الصمد العاملي (رحمه الله) تعالى، جليل القدر، عظيم الشأن، رفيع المنزلة، ثقة، فاضل كامل، بارع في العلوم العقلية والنقلية، وله خصال حسنة، وله تعليقات على الكتب الأربعة المشهورة، وسائر الكتب الفقهية والكلامية والأصولية، وله رسائل منها: رسالة في مسألة البداء، ورسالة في الفلاحة».

سالم بن أبي خديجة

معجم رجال الحدیث 9 : 20
T T T
سالم أبو خديجة.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عبد الرحمن بن أبي هاشم.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث ١٣١١، والإستبصار: الجزء ١، باب كراهية النوم بعد صلاة الغداة، الحديث ١٣٢٤.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن الظاهر وقوع التحريف فيه، والصحيح سالم أبو خديجة، بقرينة سائر الروايات على ما تقدمت.