اخترنا لكم : محمد بن الفيض

ذكره الصدوق(قدس سره) في المشيخة، وطريقه إليه جعفر بن محمد بن مسرور- رضي الله عنه- عن الحسين بن محمد بن عامر، عن عمه عبد الله بن عامر، عن ابن أبي عمير، عنه. أقول: الرجل مجهول، ويحتمل انطباقه على أحد المذكورين بعدا، والطريق إليه ضعيف بجعفر بن محمد بن مسرور.

سالم بن أبي خديجة

معجم رجال الحدیث 9 : 20
T T T
سالم أبو خديجة.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عبد الرحمن بن أبي هاشم.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث ١٣١١، والإستبصار: الجزء ١، باب كراهية النوم بعد صلاة الغداة، الحديث ١٣٢٤.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن الظاهر وقوع التحريف فيه، والصحيح سالم أبو خديجة، بقرينة سائر الروايات على ما تقدمت.