اخترنا لكم : الربيع بن الأسود

الليثي، الكوفي، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٨).

سالم التمار

معجم رجال الحدیث 9 : 31
T T T
سالم بن أبي حفصة.
هو سالم بن أبي حفصة المتقدم، روى الكشي، عن علي بن الحسن، قال: حدثني العباس بن عامر، وجعفر بن محمد، عن أبان بن عثمان، عن أبي بصير، قال: سمعت أبا جعفر(عليه السلام) يقول: إن الحكم بن عتيبة وسلمة وكثير النواء وأبا المقدام والتمار (يعني سالما) أضلوا كثيرا ممن ضل من هؤلاء وأنهم ممن قال الله عز وجل: (وَ مِنَ النّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنّا بِاللّهِ وَ بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَ ما هُمْ بِمُؤْمِنِينَ).
ذكره الكشي في ترجمة أم خالد، وكثير النواء، وأبي المقدام (١١٦- ١١٨).
أقول: وإن لم يصرح في الرواية بأن سالما هذا هو ابن أبي حفصة إلا أنه يظهر ذلك مما ذكره الكشي في البترية، وقد تقدم في ترجمة الحسن بن صالح بن حي، فراجع.