اخترنا لكم : ربيع بن محمد

قال النجاشي: «ربيع بن محمد بن عمر بن حسان الأصم المسلي: ومسيلة قبيلة من مذحج وهو مسيلة بن عامر بن عمرو بن علة بن خالد بن مالك بن أدد، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، ذكره أصحاب الرجال في كتبهم. له كتاب يرويه جماعة. أخبرنا أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا علي بن محمد بن الزبير، قال: حدثنا علي بن الحسن بنفضال، قال: حدثنا عباس بن عامر عنه به». وقال الشيخ (٢٩٢): «ربيع بن محمد المسلي، له كتاب أخبرنا به ابن أبي جيد القمي، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن الحسن الصفار، عن أيوب بن نوح، عن العباس بن عامر القصباني عنه». وعده في رجاله مع توصيفه بالكوفي في أصحاب الصادق(عليه السلام) (٥). رو...

أحمد بن الحسن بن علي بن محمد بن فضال

معجم رجال الحدیث 2 : 88
T T T
أحمد بن الحسن بن علي بن فضال.
أحمد بن الحسن بن فضال.
قال النجاشي: «أحمد بن الحسن بن علي بن محمد بن فضال بن عمر بن أيمن، مولى عكرمة بن ربعي الفياض، أبو الحسين، وقيل أبو عبد الله.
يقال: إنه كان فطحيا، وكان ثقة في الحديث.
روى عنه أخوه علي بن الحسن، وغيره من الكوفيين.
يعرف من كتبه: كتاب الصلاة، كتاب الوضوء.
أخبرنا بهما قراءة عليه: أبو عبد الله أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا أبو الحسن علي بن محمد القرشي، قال: حدثنا علي بن الحسن بن فضال، عن أخيه بكتبه، ومات أحمد بن الحسن سنة ستين ومائتين».
وقال الشيخ (٧٢): «أحمد بن الحسن بن علي بن محمد بن فضال بن عمر بن أيمن، مولى عكرمة بن ربعي الفياض، أبو عبد الله، وقيل أبو الحسين، كان فطحيا، غير أنه ثقة في الحديث.
وروى عنه أخوه، علي بن الحسن، وغيره من الكوفيين والقميين.
وله كتب، منها: كتاب الصلاة، وكتاب الوضوء، أخبرنا بهما، أبو الحسين بن أبي جيد، قال: حدثنا ابن الوليد، قال: أخبرنا الصفار، قال: أخبرنا أحمد بن الحسن، وأخبرنا أحمد بن عبدون، قال: أخبرنا ابن الزبير، قال: حدثنا علي بن الحسن، عن أخيه، ومات أحمد بن الحسن هذا سنة ستين ومائتين».
وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الهادي(عليه السلام) (١٧).
ومن أصحاب العسكري(عليه السلام) (٩)، قائلا فيهما: «أحمد بن الحسن بن علي بن فضال».
وروى عن أبيه الحسن بن علي بن محمد بن فضال، وروى عنه: محمد بن جعفر الرزاز.
كامل الزيارات: باب علم الأنبياء بقتل الحسين بن علي ع١٩، الحديث ٣.
وقال الكشي (٣٩٧- ٤٠٥): «سألت أبا النضر [النصر محمد بن مسعود عن جمع هو منهم .. وأجاب: أن أحمد بن الحسن كان فطحيا».
ويأتي في ترجمة أبيه الحسن: ما يدل على أنه كان فطحيا.
وطريق الشيخ إليه صحيح، وكون ابن أبي جيد فيه غير مضر بصحته، فإنه ثقة، لأنه من مشايخ النجاشي.