اخترنا لكم : علي [بن] الأحمسي

كوفي، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٣٣٠). روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب الاعتراف بالذنوب ١٨٨، الحديث ١. وروى عن رجل، عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه ابن أبي عمير باب تعجيل عقوبة الذنب ١٩٦، الحديث ٩، من الباب المذكور. وروى عنه العباس بن موسى الوراق، الحديث ٧ من الباب نفسه. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب الاستعانة بالدنيا على الآخرة ٣، الحديث ١٤.

سالم الحناط

معجم رجال الحدیث 9 : 32
T T T
سالم أبو الفضل.
قال النجاشي: «سالم الحناط أبو الفضل: كوفي، مولى، ثقة، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، ذكره أبو العباس، روى عنه عاصم بن حميد وإسحاق بن عمار، له كتاب يرويه صفوان، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثنا حمدان بن أحمد القلانسي، قال: حدثنا أيوب بن نوح، قال: حدثنا صفوان، عن سالم، بكتابه».
أقول: إن الشيخ لم يتعرض لترجمة الرجل بهذا العنوان، لا في الفهرست ولا في الرجال، نعم ذكر في أصحاب الصادق(عليه السلام) (تارة): سلم أبو الفضيل الكوفي الحناط (١٣٨) و(أخرى): سلم أبو الفضيل الخياط، مع إضافة قوله: روى عنه عاصم بن حميد (١٤١).
وكذلك البرقي، ذكر في أصحاب الصادق(عليه السلام) : سلم أبو الفضل الخياط وسلم الحناط، فمن المطمأن به: اتحاد سلم الحناط مع سالم الحناط، والاختلاف إنما هو في الكتابة كالاختلاف في (أبو الفضل وأبو الفضيل).
ويؤكد ذلك أن الشيخ روى في التهذيبين عدة روايات عن سالم أبي الفضل مع توصيفه بالخياط أو بدون توصيف، فكيف يمكن أن لا يتعرض له في الرجال وهو من المشاهير، وروى عنه الأجلاء.
فمنها: ما رواه في التهذيب: الجزء ٧، باب التلقي والحكرة، الحديث ٧٠٧، إلا أن الرواية بعينها مذكورة في الإستبصار: الجزء ٣، باب النهي عن الاحتكار الحديث ٤١٠، عن أبي الفضل بن سالم الحناط، والظاهر وقوع التحريف في النسخة، فإن الرواية بعينها مذكورة في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب الحكرة ٦٤، الحديث ٤، عن أبي الفضل سالم الحناط.
وخالف جميع ذلك نسخة الفقيه، ففيها: الجزء ٣، باب الحكرة والأسعار، الحديث ٧٤٧، رواية ذلك عن سلمة الحناط.
ومنها ما تقدم بعنوان سالم أبو الفضل.
وروى بعنوان سالم الحناط، عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه حنان.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية ١٠٨، الحديث ٦٧.
وروى عنه حنان بن سدير.
الحديث ١ من الباب المذكور.