اخترنا لكم : البرقي

روى عن سعد بن سعد، وروى عنه أحمد. تفسير القمي: سورة الأنعام، في تفسير قوله تعالى: (وَ آتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصادِهِ). كذا في الطبعة القديمة والوسائل، ولكن في الطبعة الحديثة أحمد البرقي، بدل أحمد، عن البرقي، وفي تفسير البرهان: أحمد بن إدريس، عن البرقي بلا واسطة أحمد. &طبقته في الحديث& وقع بهذا العنوان في أسناد كثير عن الروايات، تبلغ واحدا ومائتي مورد. فقد روى عن أبي جعفر الثاني(عليه السلام)، وعن أبي البختري، وأبي طالب، وأبي العباس، وأبيه، وابن أبي عمير، وابن سنان، وابن فضال، وأبان، وأحمد بن زيد النيسابوري، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وإسحاق بن جرير، وإسماعيل، وأصرم بن حوشب، وبكير بن أعين، ...

سعد بن أبي عمران

معجم رجال الحدیث 9 : 55
T T T
واقفي أنصاري: من أصحاب الكاظم(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٧).
وحكاه ابن داود، عن رجال الشيخ بعنوان سعد بن عمران الأنصاري، وقال: (م، جخ، واقفي).
و ذكر قبل ذلك سعد بن أبي عمران، وقال: (م- واقفي أنصاري)، وهذا كما ترى متحد مع عبارة الشيخ لكنه لم يرمز إلى ذلك بكلمة (جخ)، ثم ذكر في عنوان الواقفة: سعد بن أبي عمران الأنصاري، وهو أعلم بما قال.
ثم إن في الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب الإشارة والنص على أبي الحسن الرضا(عليه السلام) ٧٢، الحديث ١٥، عد سعد بن أبي عمران الأنصاري، ممن أشهدهم أبو إبراهيم(عليه السلام) على وصيته إلى ابنه الرضا(عليه السلام)، وكذلك فيما رواه الصدوق في العيون: الباب ٥، الحديث ١، في نسخة وصية موسى بن جعفر(عليه السلام)، إلا أن كلتا الروايتين ضعيفة.
فإن الكافي رواها عن أحمد بن مهران، عن محمد بن علي، عن أبي الحكم قال: حدثني عبد الله بن إبراهيم الجعفري، وعبد الله بن محمد بن عمارة، عن يزيد بن سليط.
وأحمد بن مهران لم يوثق، وأبو الحكم مجهول.
وأما الصدوق فقد رواها عن الحسن بن أحمد بن إدريس، قال: حدثني أبي، قال: حدثنا محمد بن أبي الصهبان، عن عبد الله بن محمد الحجال، أن إبراهيم بن عبد الله الجعفري، حدثه عن عدة من أهل بيته، والحسن بن أحمد، وإبراهيم بن عبد الله لم يرد فيهما توثيق، والله العالم.