اخترنا لكم : الحسين بن قياما

واقفي، من أصحاب الكاظم(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢٧). وقال الكشي (٤٢٧): «الحسين بن قياما: حمدويه بن نصير، قال: حدثنا الحسن بن موسى، عن عبد الرحمن بن أبي نجران، عن الحسين بن بشار، قال: استأذنت أنا والحسين بن قياما، على الرضا(عليه السلام) في صوبا فأذن لنا، قال: أفرغوا من حاجتكم. قال له الحسين: تخلو الأرض من أن يكون فيها إمام؟ فقال(عليه السلام) : لا. قال: فيكون فيها اثنان؟ قال(عليه السلام) : لا. إلا واحد صامت لا يتكلم. قال: فقد علمت أنك لست بإمام. قال: ومن أين علمت؟ قال: إنه ليس لك ولد، وإنما هي في العقب. فقال له: فو الله لا تمضي الأيام والليالي، حتى يولد ذكر من صلبي، يقوم مثل مقامي...

سعد بن إسماعيل بن الأحوص

معجم رجال الحدیث 9 : 58
T T T
روى عن أبيه، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى.
الكافي: الجزء ٧، كتاب الوصايا ١، باب النوادر ٣٧، الحديث ٢٣، و٢٤ و٢٥.
أقول: تقدم الخلاف في ذلك مع التهذيب في سعد بن الأحوص.