اخترنا لكم : محمد بن زياد

روى عن أبي أيوب)، وروى عنه الحسن بن محمد. تفسير القمي: سورةالطلاق، في تفسير قوله تعالى: (وَ مَنْ يَتَّقِ اللّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً وَ يَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ). وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ مائة وسبعين موردا. فقد روى عن أبي أيوب، وأبي أيوب الخزاز، وأبي بصير، وأبي خديجة، وأبي هاشم الجعفري، وابن سنان، وأبان بن عثمان، وأسباط بن سالم، وإسحاق بن جرير، وحبيب بن المعلى الخثعمي، والحسين بن أبي العلاء، والحسين بن أبي يوسف، والحكم بن أيمن، وحماد، وخالد بن يزيد، ورفاعة، والريان بن الصلت، وسلمة بن محرز، وصندل، وعبد الرحمن بن الحجاج، وعبد الغفار الطائي، وعبد الله ...

سعد بن عمران

معجم رجال الحدیث 9 : 91
T T T
و يقال: سعد بن فيروز، كوفي، مولى، كان خرج يوم الجماجم مع ابن الأشعث، يكنى أبا البختري، من أصحاب علي(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٠).
ويأتي عن البرقي: ضبطه سعد بن فيروز.