اخترنا لكم : علي بن محمد بن قتيبة

روى عن حمدان بن سليمان، وروى عنه عبد الواحد بن محمد بن عبدوس النيسابوري. الفقيه: الجزء ٣، باب الأيمان والنذور، الحديث ١١٢٨، ومشيخة الفقيه: في طريقه إلى عثمان بن زياد، إلا أن روايه فيها مقيد بالعطار، والتهذيب: الجزء ٤، باب الكفارة في اعتماد إفطار يوم من شهر رمضان، الحديث ٦٠٥، والإستبصار: الجزء ٢، باب كفارة من أفطر يوما من شهر رمضان، الحديث ٣١٦. وروى عن الفضل بن شاذان، وروى عنه عبد الواحد بن محمد بن عبدوس النيسابوري. الفقيه: الجزء ٤، باب النوادر وهو آخر أبواب الكتاب، الحديث ٩١١. وروى عنه عبد الواحد بن عبدوس النيسابوري العطار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الفضل بن شاذان، إلا أن فيها الفضل...

سعدان

معجم رجال الحدیث 9 : 103
T T T
سعدان بن مسلم.
وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ أربعة وأربعين موردا.
فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وعن أبي بصير، وأبي مسعود، وعن حاتم، والحسين بن أمين، والحسين بن أيمن، والحكم، وداود الرقي، وسعيد بن يسار، وسماعة، وعبد الرحمن بن الحجاج، وعبد الله بن سنان، وعجلان أبي صالح، وعلي بن يقطين، ومرازم، ومعاوية بن عمار، ومعتب.
وروى عنه ابن سنان، وابن محبوب، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن إسحاق، والحسين بن سعيد، والعباس، وعلي بن الحكم، وفضالة بن أيوب، ومحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن خالد، ومحمد بن علي، ومحمد بن عيسى، وموسى بن سلام، ويونس، والبرقي.
ثم إن الشيخ روى بسنده، عن هارون بن مسلم، وسعدان، عن مسعدة بن صدقة، التهذيب: الجزء ٤، باب قضاء شهر رمضان، الحديث ٨٥٠، والإستبصار: الجزء ٢، باب المتطوع بالصوم إلى متى يكون بالخيار في الإفطار، الحديث ٣٩٩، إلا أن فيه هارون بن مسلم، عن مسعدة بن صدقة بلا ذكر سعدان.
وهو الصحيح فوقع التحريف في التهذيب، والصحيح هارون بن مسلم بن سعدان.
أقول: سعدان في أسناد هذه الروايات هو سعدان بن مسلم الآتي.