اخترنا لكم : ابن سنان

روى عن أبي بصير، وروى عنه ابن أبي عمير. تفسير القمي: سورة الأنبياء، في تفسير قوله تعالى: (وَ حَرامٌ عَلى قَرْيَةٍ أَهْلَكْناها أَنَّهُمْ لا يَرْجِعُونَ). &طبقته في الحديث&. وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ أربعمائة وسبعة وأربعين موردا. فقد روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وأبي عبد الله(عليه السلام)، وأبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن موسى(عليه السلام)،و أبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وعن أبي بصير، وأبي الجارود، وأبي حمزة، وأبي سعيد القماط، وأبي شعيب المحاملي، وأبي الصحاري النخاس، وابن مسكان، وأبان بن تغلب، وإبراهيم بن مهزم، وإسحاق بن عمار، وإسماعيل بن جابر، وحبيب، وحذيفة بن ...

أحمد بن الحسين بن أحمد

معجم رجال الحدیث 2 : 100
T T T
ابن عبيد الضبي المرواني أبو نصر النيسابوري: من مشايخ الصدوق(قدس سره) حدثه بنيسابور، وقال: (ما لقيت أنصب منه).
العلل: الجزء ١، باب العلة التي من أجلها سمي الأكرمون ١١٦، الحديث ١، والمعاني: باب معاني أسماء محمد(ص) وعلي(عليه السلام) وفاطمة(عليها السلام) والحسن(عليه السلام) والحسين(عليه السلام) والأئمة(عليهم السلام)، الحديث ٤.
وقال في كتاب العيون: الجزء ٢، باب ذكر ما ظهر للناس ٦٩، الحديث ٣:(و بلغ من نصبه أنه كان يقول: اللهم صل على محمد فردا، ويمتنع من الصلاة على آله).
أقول: التوصيف بالضبي إنما هو في العيون فقط.