اخترنا لكم : مسلم بن عوسجة

من أصحاب الحسين(عليه السلام)، رجال الشيخ (٧). وهو ممن استشهد بين يدي الحسين(عليه السلام)، وقد وقع التسليم عليه في زيارتي الرجبية والناحية المقدسة، وفي الثانية: السلام على مسلم بن عوسجة الأسدي القائل للحسين، وقد أذن له في الانصراف: أ نحن نخلي عنك وبم نعتذر إلى الله من أداء حقك؟ ولا والله حتى أكسر في صدورهم رمحي وأضربهم بسيفي ما ثبت قائمه في يدي ولا أفارقك، ولو لم يكن معي سلاح أقاتلهم به لقذفتهم بالحجارة ثم لم أفارقك حتى أموت معك، وكنت أول من شرى نفسه وأول شهيد من شهداء الله قضى نحبه، ففزت ورب الكعبة، وشكر الله لك استقدامك ومواساتك إمامك إذ مشى إليك وأنت سريع، فقال: يرحمك الله يا مسلم بن عوسجة...

سعيد بن عثمان

معجم رجال الحدیث 9 : 131
T T T
من أصحاب السجاد(عليه السلام)، رجال الشيخ (٣).