اخترنا لكم : مسروق

تقدم في ترجمة الحسن البصري عن الكشي أنه من الزهاد الثمانية، وأنه كان عشارا لمعاوية، ومات في عمله ذلك بموضع أسفل من واسط على دجلة يقال له الرصافة وقبره هناك، وعن الطبري في مسترشده أنه أوصى أن يدفن مع مقابر اليهود.

سفيان بن أكيل

معجم رجال الحدیث 9 : 157
T T T
عده الشيخ في رجاله من أصحاب علي(عليه السلام) (١٩).