اخترنا لكم : إسماعيل بن ضرار

روى عن يونس بن عبد الرحمن، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة الأنعام، في تفسير قوله تعالى: (وَ كَذلِكَ نُرِي إِبْراهِيمَ مَلَكُوتَ السَّماواتِ). أقول: إن هذه النسخة محرفة جزما، والصحيح إسماعيل بن مرار كما هو الموجود في الطبعة القديمة وتفسير البرهان، فإنه من مشايخ إبراهيم بن هاشم، وقد أكثر الرواية عنه في الكتب الأربعة، وهو أيضا أكثر الرواية عن يونس بنعبد الرحمن، وقد روى عنه إبراهيم بن هاشم في غير هذا المورد في التفسير أيضا.

سفيان بن عتبة

معجم رجال الحدیث 9 : 164
T T T
يأتي في سفيان بن عيينة.