اخترنا لكم : غانم ابن أم غانم

كانت عنده حصاة ختم عليها علي(عليه السلام) والحسن(عليه السلام) والحسين(عليه السلام)، فجاء إلى المدينة مع أمه، فطلب من يختمها، فدلوه إلى علي بن عبد الله بن عباس، فكذبه علي بن عبد الله، فضربوه وأخذوا منه الحصاة، فرأى في منامه الحسين(عليه السلام) فرد عليه الحصاة ودله على ابنه علي بن الحسين، فلما انتبه وجد الحصاة عنده فجاء بها إلى علي بن الحسين(عليه السلام) فختمها. المناقب: الجزء ٤، في باب إمامة أبي محمد علي بن الحسين(عليه السلام) (فصل في معجزاته).

سليمان بن جعفر المروزي

معجم رجال الحدیث 9 : 249
T T T
سليمان بن حفص المروزي.
روى عن الفقيه(عليه السلام)، وروى عنه محمد بن عيسى.
الإستبصار: الجزء ٢، باب حكم من أصبح جنبا في شهر رمضان، الحديث ٢٧٣.
كذا في هذه الطبعة، وعن بعض نسخه سليمان بن حفص المروزي، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء ٤، باب الكفارة في اعتماد إفطار يوم من شهر رمضان، الحديث ٦١٧.
وروى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن عيسى، عن سليمان بن جعفر المروزي، قال: سمعته يقول .. الإستبصار: الجزء ٢، باب إخراج القيمة، الحديث ١٦٩.
ولكن في التهذيب: الجزء ٤، باب مستحق الفطرة، الحديث ٢٥٦، محمد بن مسلم، عن سليمان بن حفص المروزي، والظاهر وقوع التحريف في كليهما، والصحيح محمد بن عيسى، عن سليمان بن حفص المروزي، بقرينة سائر الروايات.