اخترنا لكم : محمد بن سلمة بن أرتبيل

قال النجاشي: «محمد بن سلمة بن أرتبيل أبو جعفر اليشكري، جليل، من أصحابنا الكوفيين، عظيم القدر، فقيه، قارئ، لغوي، راوية، خرج إلى البادية ولقي العرب وأخذ عنهم، وأخذ عنه يعقوب بن السكيت، ومحمد بن عبدة الناسب، ويقول كثيرا: حدثنا محمد بن سلمة اليشكري، وهذا بيت بالكوفة فيهم فضل وتميز، ومنهم قوم كتاب إلى وقتنا هذا. له من الكتب: كتاب بجيلة وأنسابها وأخبارها وأشعارها، وكتاب خثعم وأنسابها وأشعارها، وكتاب النوافل من العرب، وهو كتاب المثالب، وكتاب الميسر والقداح. قال أحمد بن محمد بن عبد الله الجعفي: حدثنا أبي، قال: حدثنا الحسن بن داود النقار، قال: حدثنا غسان، قال: حدثنا إبراهيم بن عبد الله، عنه».

سليمان بن جعفر المروزي

معجم رجال الحدیث 9 : 249
T T T
سليمان بن حفص المروزي.
روى عن الفقيه(عليه السلام)، وروى عنه محمد بن عيسى.
الإستبصار: الجزء ٢، باب حكم من أصبح جنبا في شهر رمضان، الحديث ٢٧٣.
كذا في هذه الطبعة، وعن بعض نسخه سليمان بن حفص المروزي، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء ٤، باب الكفارة في اعتماد إفطار يوم من شهر رمضان، الحديث ٦١٧.
وروى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن عيسى، عن سليمان بن جعفر المروزي، قال: سمعته يقول .. الإستبصار: الجزء ٢، باب إخراج القيمة، الحديث ١٦٩.
ولكن في التهذيب: الجزء ٤، باب مستحق الفطرة، الحديث ٢٥٦، محمد بن مسلم، عن سليمان بن حفص المروزي، والظاهر وقوع التحريف في كليهما، والصحيح محمد بن عيسى، عن سليمان بن حفص المروزي، بقرينة سائر الروايات.