اخترنا لكم : خالد بن سعدان

روى عن جبير بن نقير الحضرمي، وروى عنه ثوير بن سعيد. التهذيب: الجزء ١، باب تلقين المحتضرين، الحديث ٩١٨.

سليمان بن حفص

معجم رجال الحدیث 9 : 255
T T T
سليمان المروزي.
المروزي: روى عن الرجل، وروى علي بن محمد، عن بعض أصحابه، عنه.
كامل الزيارات: الباب ٩٧ في زيارة الحسين بن علي(عليه السلام)، الحديث ٧.
وذكر الشيخ في أصحاب الرضا(عليه السلام) (٧) سليمان المروزي وهو متحد مع سليمان بن حفص المروزي.
وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله البرقي.
ذكره الصدوق في المشيخة في طريقه إليه.
وروى عن أبي الحسن الرضا(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ١، باب سجدة الشكر والقول فيها، الحديث ٩٦٩.
وروى هذه الرواية بعينها في العيون: الجزء ١، في الباب ٣٨، الحديث ٢٣، وقال: قال مصنف هذا الكتاب: لقي سليمان بن حفص موسى بن جعفر(عليه السلام) والرضا(عليه السلام) جميعا، ولا أدري هذا الخبر عن أيهما هو؟ (انتهى).
أقول: هذه الرواية رواها الكليني، عن سليمان بن حفص المروزي، عن أبي الحسن موسى بن جعفر(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب السجود والتسبيح والدعاء ٢٥، الحديث ١٨.
ثم
أقول: إن سليمان بن حفص المروزي أدرك الهادي(عليه السلام)، وروى عنه على ما يأتي، وطريق الصدوق إليه أبوه، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عنه، والطريق صحيح.
طبقته في الحديث
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، تبلغ واحدا وثلاثين موردا، فقد روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن موسى بن جعفر(عليه السلام)، وأبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وأبي الحسن العسكري(عليه السلام)، والرجل العسكري(عليه السلام)، وأبي الحسن الأخير(عليه السلام)، والفقيه(عليه السلام)، والفقيه العسكري(عليه السلام)، والرجل(عليه السلام) .
وروى عنه علي بن محمد القاساني، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى بن عبيد، ومحمد بن عيسى العبيدي، وموسى بن عمر.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده، عن علي بن محمد، عن رجل، عن سليمان بن حفص المروزي، عن أبي الحسن(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ١، باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها، الحديث ٣٧٤، والإستبصار: الجزء ١، باب مقدار الماء الذي يجزي في غسل الجنابة، الحديث ٤١٠، إلا أن فيه: علي بن محمد، عن سليمان بن حفص بلا واسطة، والظاهر صحة ما في الإستبصار بقرينة سائر الروايات.
ثم إن هنا خلافا تقدم في سليمان بن جعفر المروزي.