اخترنا لكم : محمد بن ميمون

روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وروى عنه حماد. الفقيه: الجزء ٢، باب الوقت الذي إذا أدركه الإنسان يكون مدركا للتمتع، الحديث ١١٥٧. ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب الوقت الذي يفوت فيه المتعة ١٤٩، الحديث ٢. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٥، باب الخروج إلى الصفا، الحديث ٥٤٠، وباب الإحرام للحج، الحديث ٥٧٢، والإستبصار: الجزء ٢، باب من أحل من إحرام المتعة، الحديث: ٨٤٩، وباب الوقت الذي يلحق الإنسان فيه المتعة، الحديث ٨٦٧، وفي الجميع: حماد بن عيسى، عنه.

أحمد بن حمزة

معجم رجال الحدیث 2 : 112
T T T
أحمد بن حمزة بن اليسع.
وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، تبلغ سبعة عشر موردا: وقد روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن الثالث(عليه السلام)، وعن أبان، وأبان بن عثمان، والحسين بن المختار، وزكريا بن آدم، ومحسن بن أحمد، ومحمد بن علي.
وروى عنه الحسين بن سعيد، وعبد الله بن جعفر، وعلي بن مهزيار، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن جمهور، ومحمد بن عيسى العبيدي.