اخترنا لكم : محمد النسابة

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٩٤٢): «السيد تقي الدين محمد النسابة، فاضل، محقق، توفي في سنة (١٠١٩)، ذكره السيد علي بن ميرزا أحمد في السلافة وأثنى عليه. وذكره مولانا محمد أمين في الفوائد المدنية، وذكر أنه قرأ عليه فقال في وصفه: أعظم العلماء المحققين، وحيد عصره وفريد دهره، السيد السند والعلامةالأوحد، سيد العلماء المحققين وقدوة الأتقياء المقدسين، الشاه تقي الدين محمد النسابة».

سليمان الجعفري

معجم رجال الحدیث 9 : 299
T T T
سليمان بن جعفر الجعفري.
وقع بهذا العنوان في أسناد ست وثلاثين رواية.
فقد روى عن أبي الحسن(عليه السلام) وأبي الحسن موسى(عليه السلام) وأبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وعن عبد الله بن بكير.
و روى عنه أبو أيوب المديني، وأبو عبد الله الجاموراني، وأبو همام، وأحمد عن أبيه، وأحمد بن أبي عبد الله عن أبيه، وأحمد بن بكر، وإسماعيل بن مهران، والحسن، والحسين بن سعيد، وصالح، وعبد الله بن محمد الحجال، وعلي بن أحمد بن أشيم، وعلي بن أسباط، وعلي بن حسان، وعلي بن الحكم، وعلي بن سعيد، ومحمد بن الحسن بن عبيد الله، ومحمد بن خالد، وموسى بن الحسن.
روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن بكر، عن سليمان الجعفري، عن أبي الحسن(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٢، كتاب الدعاء ٢، باب الحرز والعوذة ٥٧، الحديث ٤.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في الطبعة التي تكون بعد هذه الطبعة: أحمد بن محمد بن بكير، بدل أحمد بن بكر.
وفي الطبعة المعربة: أحمد بن محمد بن بكر، وفي الوافي: أحمد (بن محمد بن أبي عبد الله)، ولا يبعد صحة ما في الأخير، فإن أحمد بن محمد بن خالد هو الراوي عن سليمان كما في الفهرست، ومشيخة الفقيه، ومن المحتمل أن يكون السند هكذا: أحمد بن محمد، عن بكر بن صالح، عن سليمان، كما في غير واحد من الأسناد.
روى أيضا بسنده، عن أحمد بن بكر، عن صالح، عن سليمان الجعفري، عن أبي الحسن(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٢، كتاب فضل القرآن ٣، باب فضل القرآن ١٢، الحديث ١٧.
كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: صالح بن سليمان الجعفري، بدل صالح عن سليمان الجعفري، وفي المرآة: أحمد بن بكر، عن بكر بن صالح، عن سليمان الجعفري، ولا يبعد تحريف هذه كلها، والصحيح أحمد (بن محمد)، عن بكر بن صالح، عن سليمان الجعفري، كما هو الموجود في الطبعة المعربة، والوافي، والوسائل أيضا.
أقول: هو سليمان بن جعفر الجعفري المتقدم.