اخترنا لكم : سويد بن سعيد الأهوازي

روى عن عبد الرحمن بن أحمد الفارسي، وروى عنه أبو عيسى يوسف بن محمد. التهذيب: الجزء ٦، باب من الزيادات في القضايا والأحكام، الحديث ٨٤٩. أقول: الموجود في الكافي: الجزء ٧، باب النوادر ١٩، من كتاب القضايا والأحكام، الحديث ٦، سويد بن سعيد الأمراني [الأعرابي، وعلى كل تقدير فالرجل مجهول الحال.

سليمان مولى طربال

معجم رجال الحدیث 9 : 307
T T T
سليم الفراء.
سليم الطربال.
سليمان الفراء.
سليمان الفراء مولى طربال.
قال النجاشي: «سليمان مولى طربال، روى عن جعفر بن محمد(عليه السلام)، ذكره ابن نوح، له نوادر عنه(عليه السلام)، روى عنه عباد بن يعقوب الأسدي، قال ابن نوح: حدثنا محمد بن محمد، قال: حدثنا علي بن العباس، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن القاسم، قالوا: حدثنا عباد بن يعقوب الأسدي، عن سليمان مولى طربال بنوادره».
وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الباقر(عليه السلام) (٢١).
وتقدم عن الشيخ في رجاله في أصحاب الصادق(عليه السلام) : «سليم مولى طربال» على نسخة، كما تقدم عن البرقي عد سليمان بن عمران الفراء مولى طربال في أصحاب الصادق(عليه السلام)، وعن كامل الزيارات: رواية سليمانمولى طربال، عن الصادق(عليه السلام)، وتقدم عن النجاشي: سليم الفراء وأنه روى عن الصادق(عليه السلام)، والكاظم(عليه السلام)، وعن الشيخ عده في أصحاب الصادق(عليه السلام) .
أقول: مقتضى كلام البرقي أن سليمان مولى طربال، هو الفراء، وعليه فمن القريب اتحاد سليمان مولى طربال مع سليم الفراء.
ويؤيد ذلك أن الصدوق روى رواية عن القاسم بن محمد، عن سليمان مولى طربال، عن حريز، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ٤، باب ميراث الولد المشكوك فيه، الحديث ٧٣٦.
ورواها الشيخ نحوه في التهذيب: الجزء ٨، باب لحوق الأولاد بالآباء، الحديث ٦٣٥.
وهذه الرواية بعينها رواها محمد بن يعقوب، عن سليم مولى طربال.
الكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب الرجل تكون له الجارية يطؤها فتحبل فيتهمها ١٣١، الحديث ٢، والجزء ٧، كتاب المواريث، باب بعد باب آخر منه (ميراث ولد الزنا) ٦٠، الحديث ١.
ورواها الشيخ أيضا عن سليم مولى طربال.
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث ابن الملاعنة، الحديث ١٢٤٦، والإستبصار: الجزء ٣، باب الرجل تكون له الجارية يطؤها ويطؤها غيره سفاحا، الحديث ١٣١٠.
ولكن ذكر النجاشي: سليمان مولى طربال، وعده من أصحاب الباقر(عليه السلام)، ثم ذكر بعد ترجمة عدة رجال تبلغ ستة وعشرين رجلا: سليم الفراء، وعده من أصحاب الصادق(عليه السلام)، والكاظم(عليه السلام) .
وطريقه إلى سليمان يغاير طريقه إلى سليم، وهذا صريح في مغايرة سليم الفراء لسليمان مولى طربال.
وأصرح من ذلك في التعدد عد الشيخ سليم الفراء، وسليمان [سليم مولىطربال، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، وعده سليمان مولى طربال من أصحاب الباقر(عليه السلام) .
بقي هنا شيء، وهو أن كلام النجاشي ظاهر في رواية الشيخ المفيد، عن محمد بن الحسين، ومحمد بن القاسم بلا واسطة، وهذا غير ممكن فالظاهر أن في النسخة تحريفا، والصحيح هكذا: قال ابن نوح: حدثنا محمد بن محمد، قال: حدثنا علي بن العباس، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن القاسم، قال: حدثنا عباد.
روى عن حريز، وروى عنه القاسم بن محمد كما تقدم عن الفقيه، والتهذيب.
وروى عن عبيد بن زرارة، وروى عنه القاسم بن محمد.
التهذيب: الجزء ٣، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث ٧١٨، والإستبصار: الجزء ١، باب كراهية أن يبصق في المسجد، الحديث ١٧٠٩، والتهذيب: الباب المزبور، الحديث ٧٢٨، والإستبصار: الجزء ١، باب بئر الغائط يتخذ [مسجدا]، الحديث ١٦٩٩.
وروى عن هشام الجواليقي، وروى عنه علي بن أسباط.
الكافي: الجزء ١، كتاب التوحيد ٣، باب معاني الأسماء ١٦، الحديث ١١.