اخترنا لكم : أحمد بن محمد بن يحيى

أحمد بن محمد بن يحيى العطار. وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ خمسة وستين موردا: فقد روى عن أبيه في سبعة وخمسين موردا، وروى عنه أبو الحسين بن أبيجيد، والحسين بن عبيد الله في جميع ذلك، وهو أحمد بن محمد بن يحيى العطار الآتي. &اختلاف الكتب& روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبي جعفر، عن أبيه، عن وهب. التهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ١٠٧٣، والإستبصار: الجزء ٣، باب كراهية أخذ ما ينثر في الإملاكات والأعراس، الحديث ٢٢٢، إلا أن فيه: «محمد بن أحمد بن يحيى» بدل: «أحمد بن محمد بن يحيى»، ولا يبعد صحة ما في الإستبصار كما هو الموجود في الوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا، ع...

سويد مولى محمد بن مسلم

معجم رجال الحدیث 9 : 346
T T T
سويد بن مسلم.
قال النجاشي: «سويد مولى محمد بن مسلم، له كتاب، أخبرنا محمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا يحيى بن زكريا بن شيبان، عن محمد بن سنان، وعلي بن النعمان، عن سويد بكتابه».
وقال الشيخ (٣٣٣): «سويد مولى محمد بن مسلم، له كتاب، رواه حميد بن زياد».
ونسب ابن داود إلى النجاشي: سويد بن محمد بن مسلم (٧٣٠) منالقسم الأول، وهو سهو جزما.
ثم إنه وقع الكلام في اتحاد سويد بن مسلم مع سويد مولى محمد بن مسلم وتغايرهما.
ظاهر الشيخ في الفهرست هو التغاير، لتعدد العنوان وتغاير الطريقين، إلا أنه على ذلك كان عليه ذكر كل منهما في كتاب الرجال، ولم يذكر فيه إلا سويدا القلاء.
وظاهر كلام النجاشي أيضا التعدد، لكن قوله في سويد بن مسلم: ويقال سويد مولى محمد بن مسلم، يشير إلى الاتحاد فكأنه(قدس سره) لم يجزم به.
فلذلك ذكر كلا منهما مستقلا، فعلى ما ذكرناه لا يمكن الحكم بالاتحاد، إذن سويد بن مسلم ثقة، وسويد مولى محمد بن مسلم لم تثبت وثاقته.
وكيف كان فلم يذكر الشيخ طريقه إلى حميد هنا، وطرقه إلى حميد في الفهرست كلها ضعيفة، نعم طريقه إلى كتاب حميد نفسه صحيح في المشيخة.