اخترنا لكم : أبو داود السبعي

روى عن أبي عبد الله الجدلي، قال: دخلت على أمير المؤمنين(عليه السلام) والحسين(عليه السلام) إلى جنبه، فضرب بيده على كتف الحسين(عليه السلام)، ثم قال: إن هذا يقتل ولا ينصره أحد، قال: قلت: يا أمير المؤمنين والله إن تلك لحياة سوء، قال: إن ذلك لكائن، وروى عنه عبد الرحمن بن سيابة. كامل الزيارات: الباب (٢٣)، في قول أمير المؤمنين(عليه السلام) في قتل الحسين(عليه السلام)، الحديث (١).

سيف بن سليمان

معجم رجال الحدیث 9 : 381
T T T
قال النجاشي: «سيف بن سليمان التمار: أبو الحسن، كوفي، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، ثقة، وابنه الحسن بن سيف، روى عنه الحسن بن علي بن فضال، له كتاب.
أخبرنا عدة من أصحابنا عن أحمد بن محمد بن سعيد، قال:حدثنا محمد بن يوسف بن إبراهيم، قال: حدثنا محمد بن أبي حمزة، عن سيف التمار بكتابه».
وقال الشيخ (٣٣٤): «سيف التمار له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عنه».
وعده في رجاله من أصحاب الصادق(عليه السلام) (٢٠٥)، قائلا: «سيف بن سليمان التمار كوفي».
وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق(عليه السلام)، قائلا: «سيف التمار، كوفي».
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى صفوان بن يحيى، عن رجل، عنه.
كامل الزيارات: الباب ٦٨، في أن زوار الحسين(عليه السلام) مشفعون، الحديث ٢.
وطريق الصدوق إليه: محمد بن موسى بن المتوكل- (رحمه الله) -، عن علي بن الحسين السعدآبادي، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن الحسن بن محبوب، عن الحسن بن رباط عنه.
والطريق ضعيف بالحسن بن رباط، كما أن طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل.