اخترنا لكم : ثابت بن دينار

ثابت بن أبي صفية. قال الشيخ (١٣٨): «ثابت بن دينار يكنى أبا حمزة الثمالي، وكنية دينار أبوصفية. ثقة، له كتاب، أخبرنا به عدة من أصحابنا، عن محمد بن علي بن الحسين، عن أبيه، ومحمد بن الحسن وموسى بن المتوكل، عن سعد بن عبد الله، والحميري، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن محبوب، عن أبي حمزة. وأخبرنا أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الأنباري، عن حميد بن زياد، عن يونس بن علي العطار، عن أبي حمزة، وله كتاب النوادر، وكتاب الزهد، رواهما حميد بن زياد، عن محمد بن عياش بن عيسى أبي جعفر، عن أبي حمزة». وقال النجاشي: «ثابت بن أبي صفية أبو حمزة الثمالي، واسم أبي صفية دينار، مولى، كوفي، ثقة. وكان آل المهلب يدعون ول...

صباح بن صبيح

معجم رجال الحدیث 10 : 101
T T T
صباح الحذاء.
قال النجاشي: «صباح بن صبيح الحذاء الفزاري، مولاهم، إمام مسجد دار اللؤلؤ بالكوفة، ثقة، عين، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، له كتاب، يرويه عنه جماعة، منهم: عبيس بن هشام، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد، قال: حدثنا القاسم بن إسماعيل، قال: حدثنا عبيس بن هشام، عن صباح بكتابه».
وقال الشيخ (٣٧٠): «صباح الحذاء، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي محمد التلعكبري، عن ابن همام، عن حميد، وأحمد بن محمد بن رباح، عن القاسم بن إسماعيل، عن عبيس بن هشام، عنه».
وعده في رجاله (تارة) من أصحاب الصادق(عليه السلام) (٢٥)، قائلا: «صباح بن صبيح الفزاري، مولاهم، إمام مسجد دار اللؤلؤ»، وأخرى (٢٨)، قائلا: «صباح الحذاء الكوفي».
وعده البرقي من أصحاب الصادق(عليه السلام)، قائلا: «صباح بن صبيح».
روى (صباح الحذاء) عن محمد بن مروان، وروى عنه الحسن بن محبوب، كامل الزيارات: الباب ٢٧، في بكاء الملائكة على الحسين(عليه السلام)، الحديث ١٣.
ثم لا يخفى أن كلام الشيخ في الرجال، وإن كان يظهر منه تغاير صباح الحذاء والصباح بن صبيح الحذاء الفزاري، إلا أنه لا ينبغي الشك في اتحادهما بقرينة اقتصار الشيخ في الفهرست على ترجمة صباح الحذاء، واقتصار النجاشي على ترجمة صباح بن صبيح، وطريق كل منهما إليه حميد، عن القاسم بن إسماعيل، عن عبيس بن هشام، عنه.
ومن المحتمل أن ذكر الشيخ له متعددا إنما هو لوروده بعنوانين في الروايات، والله العالم.
و طريق الشيخ إليه ضعيف بالقاسم بن إسماعيل.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه يونس.
التهذيب: الجزء ٣، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث ٢٢.
والإستبصار: الجزء ١، باب القراءة في الجمعة، الحديث ١٥٨٩.
وتأتي له روايات بعنوان صباح الحذاء أيضا.