اخترنا لكم : أبو منصور الصرام

قال الشيخ (٨٧٣): «أبو منصور الصرام، من أجلة المتكلمين من أهل نيسابور، وكان رئيسا مقدما، وله كتب كثيرة، منها كتاب في الأصول سماه بيان الدين، وكتاب في إبطال القياس، وكتاب تفسير القرآن كبير حسن، قرأت على أبي حازم النيشابوري أكثر كتاب بيان الدين، وكان قد قرأه عليه، رأيت ابنه أباالقاسم وكان فقيها، وسبطه أبا الحسن وكان من أهل العلم». أقول: تقدم في محمد بن علي بن عبدك، أن أبا منصور الصرام كان يذهب إلى الوعيد، وطريق الشيخ إليه ضعيف، لجهالة أبي حازم النيشابوري.

أحمد بن زين العابدين

معجم رجال الحدیث 2 : 130
T T T
قال الشيخ الحر في أمل الآمل (٢٠): «السيد أحمد بن السيد زين العابدين الحسيني العاملي: عالم، فاضل، زاهد، محقق، متكلم، من تلامذة مير محمد باقر الداماد.
وقد أجاز له إجازة أثنى عليه فيها، وذكر أنه قرأ عنده بعض كتاب الشفاء، وغيره، وقرأ عند الشيخ البهائي».