اخترنا لكم : الحارث الأحول

الحارث بن أبي جعفر. روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن الحارث الأحول، عن بريد العجلي. التهذيب: الجزء ١٠، باب حدود الزنا، الحديث ٨٢. كذا في الطبعة القديمة أيضا. ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٧، كتاب الحدود ٣، باب ما يجب على المماليك والمكاتبين من الحد ٤٥، الحديث ٤، والصدوق في الفقيه: الجزء ٤، باب حد المماليك في الزنا، الحديث ٩١، إلا أن فيهما: الحارث بن الأحول بدل الحارث الأحول، والظاهر صحة ما فيهما فإن محمد بن النعمان هو المعروف بالأحول لا ابنه وفي الوافي: الحارث بن مؤمن الطاق، نقلا عن الجميع وفي الوسائل كما في التهذيب. أقول: هو الحارث بن أبي جعفر الآتي.

أحمد بن سلام

معجم رجال الحدیث 2 : 131
T T T
قال الشيخ الحر، في تذكرة المتبحرين: «الشيخ أحمد بن سلام الجزائري: فاضل، صالح، فقيه، معاصر، كان قاضي حيدرآباد، له شرح الإرشاد في الفقه، وغير ذلك».