اخترنا لكم : خداوردي بن القاسم

قال الأردبيلي في جامع الرواة: «خداوردي بن القاسم الأفشار: جليل القدر، ثقة عين كثير العلم، من فقهاء هذه الطائفة ومجتهديهم، تلميذ الفاضل الكامل الرضي الزكي مولانا عبد الله التستري- (قدس الله روحه) -، له كتاب الرجال في الموثقين والممدوحين من الإمامية (رضوان الله عليهم) المسمى بزبدة الرجال، جيد حسن الترتيب، مشتمل على فوائد حسنة، وله كتاب في إثبات الإمامة بالدلائل العقلية والنقلية من الآيات والأخبار في غاية التهذيب والحسن بحيث لو نظر فيه عامي بنظر الإنصاف لرجع عن مذهبه، جزاه الله تبارك وتعالى عنه أحسن جزاء المحسنين ورضي الله عنه وأرضاه».

صفوان الجمال

معجم رجال الحدیث 10 : 151
T T T
صفوان بن مهران.
وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ واحدا وسبعين موردا.
فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وأبي الحسن الأول(عليه السلام)، وعن أبي حمزة، وأبي حمزة الثمالي، وأبي عبيدة الحذاء، وأبي غرة الخراساني، وعامر بن السمط.
وروى عنه أبو محمد الحجال، وابن أبي نجران، وابن أبي نصر، وابن فضال، وابن محبوب، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وإسماعيل بن مهران، والحسن بن محبوب، والسندي بن محمد، وصالح بن خالد، وصالح بن عقبة، وعبد الرحمن بن أبي نجران، وعبد الله بن القاسم، وعلي بن الحسن، وعلي بن الحكم، والقاسم بن محمد، ويونس، والبزنطي، والحجال.
ثم إن محمد بن يعقوب روى بسنده، عن يحيى بن أبي زكريا، عن أبان، عن صفوان الجمال، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب الجمع بين الصلاتين ٩، الحديث ٥.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: يحيى بن أبي زكريا، عن الوليد، عن أبان، عن صفوان الجمال، وفي التهذيب: الجزء ٢، باب المواقيت من الزيادات، الحديث ١٠٤٨، الوليد بن أبان، عن صفوان الجمال، ولا يبعد صحة ما في التهذيب الموافق لما عن بعض نسخ الكافي، كما في جامع الرواة.