اخترنا لكم : محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى الأنصاري

القاضي الكوفي: مات سنة (١٤٨)، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢١٠). قال العلامة (١٨٥) من الباب (١) من حرف الميم، من القسم الأول: «روى ابن عقدة، عن عبد الله بن إبراهيم بن قتيبة، عن ابن نمير، وسئل عن ابن أبي ليلى، فقال: كان صدوقا مأمونا، ولكنه سيئ الحفظ جدا. وهذه الرواية عندي من المرجحات، لا أنه توجب تعديله». وقال ابن داود (١٤١٢) من القسم الأول: «محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى الأنصاري [القاضي الكوفي: ممدوح». أقول: حكم جمع من المتأخرين تبعا للعلامة وابن داود بأن الرجل ممدوح، وأنكر ذلك جماعة أخرى، حتى أن السيد صدر الدين نسب إليه أنه قال: إن نصب الرجل أشهر من كفر إبليس. والصحيح ...

أحمد بن سماعة

معجم رجال الحدیث 2 : 134
T T T
روى عمن ذكره، عن أبان، وروى عنه حميد بن سليمان.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الزكاة ٥، باب ما يزكى من الحبوب ٥، الحديث ٦، كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: «ابن سماعة» بدل «أحمد بن سماعة»، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.