اخترنا لكم : عبد الله بن جعفر بن محمد

ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليه السلام) . قال الكشي بعد ترجمة عمار بن موسى الساباطي (١٣٠): «الفطحية: هم القائلون بإمامة عبد الله بن جعفر بن محمد(عليه السلام)، وسموا بذلك لأنه قيل إنه كان أفطح الرأس، وقال بعضهم: كان أفطح الرجلين، وقال بعضهم: إنهم نسبوا إلى رئيس من أهل الكوفة يقال له: (عبد الله بن فطيح)، والذين قالوا بإمامته عامة مشايخ العصابة وفقهائها، مالوا إلى هذه المقالة فدخلت عليهم الشبهة لما رويعنهم(عليهم السلام) أنهم قالوا: الإمامة في الأكبر من ولد الإمام إذا مضى. ثم منهم من رجع عن القول بإمامته لما امتحنه بمسائل من الحلال والحرام لم يكن عنده فيها جواب، ولما ظهر منه من الأشيا...

عامر بن عبد الله بن الجراح

معجم رجال الحدیث 10 : 213
T T T
أبو عبيدة، وقيل: عبد الله بن عامر، والأول أصح.
قال ابن الأثير في أسد الغابة: «و هو من العشرة الذين بشرهم رسول الله(ص) بالجنة، شهد بدرا وأحدا، وسائر المشاهد مع رسول الله(ص)، وهاجر إلى الحبشة الهجرة الثانية».
أقول: هو من أعداء أمير المؤمنين(عليه السلام)، وتقدم في سالم مولى أبي حذيفة ما يدل على ذمه ونفاقه.