اخترنا لكم : سليمان بن خالد الخطاب

من أصحاب الكاظم(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٤).

أحمد بن عامر بن سليمان

معجم رجال الحدیث 2 : 138
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن عامر بن سليمان بن صالح بن وهب بن عامر- هو الذي قتل مع الحسين بن علي(عليه السلام) بكربلاء- ابن حسان بن شريح بن سعد بن حارثة بن لام بن عمرو بن طريف بن عمرو بن بشمامة [شمامة بن ذهل [دهل بن جذعان [جدعان بن سعد بن فطرة [قطرة بن طي، ويكنى أحمد بن عامر أبا الجعد، قال عبد الله ابنه: فيما أجازنا الحسن بن أحمد بن إبراهيم، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا عبد الله، قال: ولد أبي سنة سبع وخمسين ومائة، ولقي الرضا(عليه السلام) سنة أربع وسبعين [تسعين ومائة، ومات الرضا(عليه السلام)، بطوس، سنة اثنتين ومائتين يوم الثلاثاء، لثمان عشر خلون من جمادى الأولى، وشاهدت أبا الحسن، وأبا محمد(عليه السلام)، وكان أبي مؤذنهما، ومات علي بن محمد سنة أربع وأربعين ومائتين، ومات الحسن سنة ستين ومائتين يوم الجمعة لثلاث عشر خلت من المحرم، وصلى عليه المعتمد أبو عيسى بن المتوكل، دفع إلي هذه النسخة- نسخة عبد الله بن أحمد بن عامر الطائي- أبو الحسن أحمد بن محمد بن موسى الجندي شيخنا- (رحمه الله) -، قرأتها عليه: حدثكم أبو الفضل: عبد الله بن أحمد بن عامر، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا الرضا علي بن موسى(عليه السلام)، والنسخة حسنة».
وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الرضا(عليه السلام) (٥)، قائلا: «أحمد بن عامر بن سليمان الطائي، روى عنه ابنه عبد الله بن أحمد، أسند عنه».