اخترنا لكم : الحسين بن علوان

الكلبي: مولاهم كوفي، عامي وأخوه الحسن يكنى أبا محمد، ثقة رويا عن أبي عبد الله(عليه السلام) ذكره النجاشي. وتقدم في الحسن بن علوان تتمة كلام النجاشي، وبيان أن التوثيق راجع إلى الحسين لا إلى الحسن. وقال ابن عقدة: إن الحسن كان أوثق من أخيه وأحمد عند أصحابنا، ذكره في الخلاصة في القسم الثاني (٦) من الباب (٢) من فصل الميم. أقول: في كلام ابن عقدة دلالة على وثاقة الحسين، وكونه محمودا. وقال الكشي (٢٤٨) و(٢٥٢): «محمد بن إسحاق، ومحمد بن المنكدر، وعمرو بن خالد الواسطي، وعبد الملك بن جريج، والحسين بن علوان الكلبي، هؤلاء من رجال العامة، إلا أن لهم ميلا ومحبة شديدة، وقد قيل: إن الكلبي كان مستورا ولم يك...

أحمد بن العباس النجاشي الصيرفي

معجم رجال الحدیث 2 : 141
T T T
المعروف بابن الطيالسي: يكنى أبا يعقوب، سمع منه التلعكبري سنة ٣٣٥، وله منه إجازة، وكان يروي دعاء الكامل، ومنزله كان في درب البقر [البقرة.
رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٤٥).