اخترنا لكم : سعد بن معاذ

من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (١٣). روى الكليني- (رضوان الله عليه) - عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن النوفلي، عن السكوني، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، أن النبي(ص)، صلى على سعد بن معاذ، وقال: لقد وافى من الملائكة سبعون ألف وفيهم جبرئيل(عليه السلام)، يصلون عليه فقلت له: يا جبرئيل بم يستحق صلاتكم عليه؟ فقال: بقراءة قل هو الله أحد قائما وقاعدا، وراكبا وماشيا وذاهبا وجائيا. الكافي: الجزء ٢، كتاب فضل القرآن ٣، باب فضل القرآن ١٣، الحديث ١٣. و رواها الصدوق باختلاف ما في ثواب قراءة قل هو الله أحد، من كتاب ثواب الأعمال- عند بيان ثواب سور القرآن سورة سورة من أولها إلى آخرها-عن محمد بن الحسن، قال...

العباس بن جعفر

معجم رجال الحدیث 10 : 245
T T T
ابن محمد بن الأشعث، روى الصدوق، عن محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد، قال: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن عيسى، عن الحسن بن علي الوشاء، قال سألني العباس بن جعفر بن محمد بن الأشعث أن أسأل الرضا(عليه السلام)، أن يحرق [أن يخرق كتبه إذا قرأها مخافة أن تقع في يد غيره، قال الوشاء: فابتدأني(عليه السلام)، بكتاب قبل أن أسأله أن يحرق كتبه فيه: أعلم صاحبك أني إذا قرأت كتبه إلي حرقتها [أحرقتها [خرقتها.
العيون: الجزء ٢، باب دلالات الرضا(عليه السلام) ٤٧، الحديث ٣٣.