اخترنا لكم : جعفر بن إسماعيل المنقري [المقرئ]

قال النجاشي: «جعفر بن إسماعيل المنقري [المقرئ، له نوادر. أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، عن حميد عنه، بها». وقال ابن الغضائري: إنه كوفي، روى عنه حميد بن زياد، وابن رباح، وكان غاليا كذابا.

العباس بن موسى

معجم رجال الحدیث 10 : 265
T T T
العباس بن محمد الوراق.
العباس بن موسى البغدادي.
العباس الوراق.
قال النجاشي: «العباس بن موسى أبو الفضل الوراق، ثقة، نزل بغداد،و مات بها، وكان من أصحاب يونس، له كتاب المتعة.
أخبرنا علي بن أحمد، قال: حدثنا محمد بن الحسن، عن الصفار، عن أحمد بن محمد، عن العباس به».
أقول: تقدم عن الشيخ في رجاله بعنوان عباس بن محمد الوراق، ولا شك في اتحادهما، لكن المذكور في الروايات: العباس بن موسى الوراق، والعباس الوراق، ولم نجد رواية ذكر فيها العباس بن محمد الوراق، فلا يبعد أن يكون تبديل كلمة (موسى) بكلمة (محمد) في كلام الشيخ من سهو القلم.
روى العباس بن موسى الوراق عن يونس، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى.
كامل الزيارات: الباب ٧٩، في زيارات الحسين بن علي(عليه السلام)، الحديث ١٢.
طبقته في الحديث
وقع بعنوان العباس بن موسى في أسناد جملة من الروايات تبلغ أربعة وعشرين موردا.
فقد روى عن أبيه، وإسحاق، وإسحاق بن عمار، ومحمد بن زياد، ويونس، ويونس بن عبد الرحمن، ويونس مولى علي بن يقطين.
وروى عنه أحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن عيسى، وسعد، ومحمد بن علي، ومحمد بن علي بن محبوب، وروى بعنوان العباس بن موسى الوراق، عن أبي الحسن(عليه السلام)، وروى عنه أحمد بن محمد.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الزي والتجمل ٨، باب الخضاب ٣٠، الحديث ٣.
وروى عن ابن أبي عمير، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى.
التهذيب: الجزء ٧، باب من الزيادات في فقه النكاح، الحديث ١٨٨٤.
و روى عن علي الأحمسي، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب تعجيل عقوبة الذنب ١٩٦، الحديث ٧.
وروى عن يونس، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ٤٨١.
وروى عن يونس بن عبد الرحمن، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى.
التهذيب: الجزء ١٠، باب الحوامل والحمول، الحديث ١١٠٢.
أقول: تأتي له الرواية بعنوان العباس بن موسى البغدادي، وبعنوان العباس الوراق أيضا.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن العباس بن موسى، عن ابن أبي عمير.
التهذيب: الجزء ٥، باب الكفارة عن خطإ المحرم، الحديث ١٢٤٩، والإستبصار: الجزء ٢، باب من رمى صيدا يؤم الحرم، الحديث ٧٠١، إلا أن فيه: العباس بن معروف، بدل العباس بن موسى، فوقع التحريف في أحد الموضعين لا محالة.
وروى بسنده أيضا، عن أحمد بن محمد، عن العباس بن موسى، عن عبد الرحمن.
التهذيب: الجزء ١٠، باب الحدود، الحديث ١٧٩.
كذا في الطبعة القديمة أيضا لكن في الوافي، والوسائل يونس بن عبد الرحمن بدل عبد الرحمن، وهو الصحيح الموافق لما في التهذيب: الجزء المزبور باب الحد في السحق، الحديث ٢١٣.