اخترنا لكم : غانم ابن أم غانم

كانت عنده حصاة ختم عليها علي(عليه السلام) والحسن(عليه السلام) والحسين(عليه السلام)، فجاء إلى المدينة مع أمه، فطلب من يختمها، فدلوه إلى علي بن عبد الله بن عباس، فكذبه علي بن عبد الله، فضربوه وأخذوا منه الحصاة، فرأى في منامه الحسين(عليه السلام) فرد عليه الحصاة ودله على ابنه علي بن الحسين، فلما انتبه وجد الحصاة عنده فجاء بها إلى علي بن الحسين(عليه السلام) فختمها. المناقب: الجزء ٤، في باب إمامة أبي محمد علي بن الحسين(عليه السلام) (فصل في معجزاته).

عبد الأعلى الثعلبي

معجم رجال الحدیث 10 : 278
T T T
روى عن أبي عبد الرحمن السلمي، وروى عنه أبان بن تغلب.
تفسير القمي: سورة الواقعة، في تفسير قوله تعالى: (فَلا أُقْسِمُ بِمَواقِعِ النُّجُومِ).