اخترنا لكم : محمد بن إسماعيل العلوي

روى محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد، عن محمد بن إسماعيل العلوي، قال: حبس أبو محمد عند علي بن نارمش، وهو أنصب الناس وأشدهم على آل أبي طالب، وقيل له افعل به وافعل، فما أقام عنده إلا يوما حتى وضع خديه له، وكان لا يرفع بصره إليه إجلالا وإعظاما، فخرج من عنده وهو أحسن الناس بصيرة وأحسنهم فيه قولا. الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب مولد أبي الحسن بن علي(عليه السلام) ١٢٤، الحديث ٨. أقول: الظاهر أنه هو محمد بن إسماعيل بن موسى بن جعفر.

أحمد بن عبد الله

معجم رجال الحدیث 2 : 144
T T T
أحمد بن عبد الله بن أحمد.
من مشايخ الكليني(قدس سره) روى عن أحمد بن أبي عبد الله.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب تقديم النوافل وتأخيرها ٨٥، الحديث ٢٠، والجزء٤، كتاب الزكاة ١، باب فضل القصد ٣٩، الحديث ١٢، وكتاب الحج ٣، باب من يشرك قرابته وإخوته في حجته ٧٢، الحديث ١٠ والجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب الحث على الطلب والتعرض للرزق ٥، الحديث ٨، وباب عمل الرجل في بيته ١١، الحديث ٣، وباب من تكره معاملته ومخالطته ٥٩، الحديث ٣.
وروى عن أحمد بن محمد.
الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب فضل التجارة والمواظبة عليها ٥٣، الحديث ٤.
وروى عن أحمد بن محمد البرقي.
الكافي: الجزء ١، كتاب فضل العلم ٢، باب صفة العلماء ٥، الحديث ٥، ٦.
وروى عن جده، عن محمد بن علي.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الزكاة ١، باب فضل الصدقة ١، الحديث ٦.