اخترنا لكم : محمد بن الحسن بن الجهم

روى عن عبد الله بن ميمون، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: الجزء ٨، باب عدد النساء، الحديث ٤٣٢، والإستبصار: الجزء ٣، باب أن المرأة تبين إذا رأت الدم من الحيضة الثالثة، الحديث ١١٦٩. أقول: تقدم في ترجمة الحسن بن علي بن فضال، عن النجاشي، والكشي، ما يظهر منه أنه كان فطحيا، وتقدم أيضا رواية علي بن الحسن، عن محمد بن الحسن بن أبي الجهم، عن عبد الله بن ميمون القداح، والظاهر اتحاد العنوانين وزيادة كلمة (أبي) فيما تقدم.

عبد الخالق بن عبد ربه

معجم رجال الحدیث 10 : 310
T T T
تقدم توثيقه وروايته عن أبي جعفر(عليه السلام) وأبي عبد الله(عليه السلام)، عن النجاشي في ترجمة ابنه إسماعيل بن عبد الخالق.
وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق(عليه السلام) مرة (٢١٨)، قائلا: «عبد الخالق بن عبد ربه الصيرفي وأخواه شهاب ووهب موالي بني أسد»، و(أخرى) (٧٢٢)، قائلا: «عبد الخالق بن عبد ربه، أخو شهاب».
وقال الكشي (٢٦٩) عبد الخالق بن عبد ربه: « محمد بن مسعود، عن عبد الله بن خالد الطيالسي، قال: حدثني أبي، عن إسماعيل بن عبد الخالق، قال: ذكر أبو عبد الله(عليه السلام) أبي فقال: صلى الله على أبيك ثلاثا».
أقول: عبد الله بن خالد الطيالسي وأبوه مجهولان.
كذا في النسختين المطبوعتين، لكن السيد التفريشي والميرزا والمولى عناية الله القهبائي ذكروا الرواية عن عبد الله بن محمد، وهو عبد الله بن محمد بن خالد الطيالسي على ما في المجمع، وعليه فالسند صحيح، والذي يسهل الخطب أن الكشي رواها ثانيا (٢٨٤)، عن محمد بن مسعود، قال: حدثني عبد الله بن ميمون، قال: حدثني إسماعيل بن عبد الخالق، قال: ذكر أبو عبد الله(عليه السلام) أبي، فقال: صلى الله على أبيك ثلاثا.
و السند صحيح، وقال الكشي نفسه: شهاب، وعبد الرحمن، وعبد الخالق،و وهب، ولد عبد ربه، من موالي بني أسد، من صلحاء الموالي (٢٨٢) إلى (٢٨٥).
عبد الخالق بن عبد ربه، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه زرارة.
كامل الزيارات: الباب ٢٨، في بكاء السماء والأرض على قتل الحسين(عليه السلام)، الحديث ٨.