اخترنا لكم : محمد بن الحسن

روى عن محمد بن عون النصيبي، وروى عنه علي بن إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة المائدة، في تفسير قوله تعالى: (يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَ أَنْتُمْ حُرُمٌ ..)، كذا في الطبعة القديمة، ولكن في الطبعة الحديثة: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن. وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ ستمائة وأربعة موارد. فقد روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وأبي محمد(عليه السلام)، وعن أبيه وإبراهيم بن إسحاق، وإبراهيم بن إسحاق الأحمر، وإبراهيم بن إسحاق الأحمري، وإبراهيم بن إسحاق النهاوندي، وإبراهيم بن مسلم، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد بن إدريس، وأحمد بن الحسن بن علي، وأحمد بن ال...

أحمد بن عبد الله بن أحمد بن جلين

معجم رجال الحدیث 2 : 145
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن عبد الله بن أحمد بن جلين الدوري، أبو بكر الوراق: كان من أصحابنا، ثقة في حديثه، مسكون إلى روايته، لا نعرف له إلا كتابا واحدا في طرق من روى رد الشمس، وما يتحقق بأمرنا، مع اختلاطه بالعامة، وروايته عنهم، وروايتهم عنه، رفع إلي شيخ الأدب أبو أحمد، عبد السلام بن الحسين البصري- (رحمه الله) - كتابا بخطه قد أجاز له فيه جميع روايته».
وقال الشيخ (٩٧): «أحمد بن عبد الله بن أحمد بن جلين الدوري.
أبو بكر الوراق، كان من أصحابنا، ثقة في حديثه، مسكونا إلى روايته وله كتاب في طرق من روى رد الشمس، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: قرأه علي أحمد بن عبد الله الدوري أبو بكر».
وعده الشيخ في رجاله: ممن لم يرو عنهم(عليهم السلام) (١٠٥)، قائلا: «أحمد بن عبد الله بن أحمد بن جلين الدوري، أبو بكر الوراق، ثقة، روى عنه ابن الغضائري».
وطريق الشيخ إليه صحيح.