اخترنا لكم : ابن غالب

روى عن الطاطري، وروى عنه حميد، ذكره النجاشي في ترجمة عمرو بن إلياس، وهو محمد بن عبد الله بن غالب الصيرفي، كما صرح به النجاشي في ترجمة رقيم بن إلياس، وتقدمت ترجمته.

عبد الرحمن بن أبي عبد الله

معجم رجال الحدیث 10 : 321
T T T
ميمون البصري: تقدم توثيقه عن النجاشي في ترجمة إسماعيل بن همام بن عبد الرحمن بن أبي عبد الله ميمون البصري.
وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق(عليه السلام) (١٢٧)، قائلا: «عبد الرحمن بن أبي عبد الله البصري، مولى بني شيبان، وأصله كوفي، واسم أبي عبد الله ميمون، حدث عنه سلمة بن كهيل، فيقول: عن أبي عبد الله الشيباني وكثير النواء أيضا، عن أبي عبد الله، وحدث عنه أيضا خالد الحذاء، وشعبة، وعوف بن أبي جبلة، فسموه كلهم ميمون، روى عن عبد الله بن عباس، وعبد الله بن عمر، والبراء بن عازب، وعبد الله بن بريدة، وكان عبد الرحمن هذا ختن الفضيل بن يسار».
وعده البرقي من أصحاب الصادق(عليه السلام)، قائلا: «عبد الرحمن بن أبي عبد الله من أهل البصرة، عربي من كندة».
وقال الكشي (١٤٠) عبد الرحمن بن أبي عبد الله: «قال أبو عمرو: سألت محمد بن مسعود، عن عبد الرحمن بن أبي عبد الله، فذكر عن علي بن الحسن بن فضال أنه عبد الرحمن بن ميمون الذي في الحديث، وأبو عبد الله رجل من أهل البصرة، اسمه ميمون، وعبد الرحمن هو ختن الفضيل بن يسار».
روى عن الصادق(عليه السلام)، وروى عنه أبان.
كامل الزيارات: الباب ١٠٥، في فضل زيارة المؤمنين، الحديث ٥.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه أبان.
تفسير القمي: سورة النور، في تفسير قوله تعالى (حَتّى تَسْتَأْنِسُوا وَ تُسَلِّمُوا عَلى أَهْلِها).
وطريق الصدوق إليه: أبوه- رضي الله عنه-، عن سعد بن عبد الله، عنأيوب بن نوح، عن محمد بن أبي عمير وغيره، عن عبد الرحمن بن أبي عبد الله، والطريق صحيح.
بقي هنا شيء، وهو أن ابن داود قال في القسم الأول (٩٢٥): «عبد الرحمن بن أبي عبد الله، واسم أبي عبد الله ميمون البصري: (ق) (جخ) مولى بني شيبان: ختن الفضيل بن يسار (عق) روى عنه سبعمائة مسألة، ثقة».
وقال في القسم الثاني (٢٨٦): «عبد الرحمن بن أبي عبد الله، قيل فيه: لا يعرف منه إلا أن له حظا من عقل، وقال بعض أصحابنا: أنه ظفر بتزكيته، وكذا ابنه أبو همام، ولم يذكرهما (جش) ولا (كش)» (انتهى).
أقول: هذا من غرائب الكلام، فإن فيه تهافتا واضحا على أن الكشي ذكره كما عرفت، والنجاشي وثقه، ووثق ابنه همام وحفيده إسماعيل بن همام أبا همام.
طبقته في الحديث
وقع بعنوان عبد الرحمن بن أبي عبد الله في أسناد كثير من الروايات تبلغ ثلاثمائة وستة وثلاثين موردا.
فقد روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وأبي عبد الله(عليه السلام)، وأبي الحسن(عليه السلام)، والشيخ(عليه السلام)، وموسى بن جعفر(عليه السلام)، وعن أبي العباس المكي، وحمران، وحمران بن أعين، ومحمد بن مسلم.
وروى عنه أبو جميلة، وأبو همام، وابن بكير، وابن سنان، وابن مسكان، وأبان، وأبان بن عثمان، وحريز، والحسن بن محبوب، وحماد بن عثمان، وحماد بن عيسى، وربعي بن عبد الله، وسالم أبو الفضل، وسعد بن أبي خلف، وصفوان بن يحيى، وعبد الله بن سنان، وعبد الله بن مسكان، وعبد الله بن المغيرة، وعلي بن الحكم، وعمر بن أذينة، وفضالة بن أيوب، وموسى بن القاسم البجلي، وياسينالضرير، ويونس، والوشاء.
اختلاف الكتب
روى محمد بن يعقوب بسنده، عن أبي عبد الله البرقي، رفعه عن عبد الرحمن بن أبي عبد الله، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب المعاوضة في الحيوان والثياب وغير ذلك ٨١، الحديث ٢.
ولكن في التهذيب: الجزء ٧، باب بيع الواحد بالاثنين، الحديث ٥٢٤، أبو عبد الله البرقي، عن عبد الرحمن بن أبي عبد الله بلا واسطة.
روى الشيخ بسنده، عن علي بن الحكم، عن أبان، عن عبد الرحمن بن أبي عبد الله، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث ٨٨٥، والإستبصار: الجزء ١، باب الرجل تصيب ثوبه الجنابة، الحديث ٥٨٦، إلا أن فيه علي بن الحكم قال: سألته ..، فقد وقع السقط فيه جزما.
وروى بسنده أيضا، عن الفضيل بن يسار، عن عبد الرحمن بن أبي عبد الله، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٧، باب ما يحرم من النكاح من الرضاع وما لا يحرم منه، الحديث ١٣٣٤.
ولكن في الفقيه: الجزء ٣، باب الرضاع، الحديث ١٤٧٤، الفضيل بن يسار، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، بلا واسطة.
وروى بعنوان عبد الرحمن بن أبي عبد الله البصري، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
وروى عنه ربعي بن عبد الله.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب طلاق الحامل ٢٢، الحديث ١٠، والتهذيب: الجزء ٨، باب أحكام الطلاق، الحديث ٢٤٣.
و روى عنه حماد بن عثمان.
الفقيه: الجزء ٤، باب ميراث الأجداد والجدات، الحديث ٦٨١.
وروى مضمرة، وروى عنه فضالة.
التهذيب: الجزء ١، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث ١٤٢٥، والإستبصار: الجزء ١، باب الرجل يموت في السفر وليس معه رجل .. إلخ، الحديث ٧٠٨.