اخترنا لكم : قيس بن الربيع

عده الشيخ (تارة) في أصحاب الباقر(عليه السلام) (٥)، قائلا: «قيس بن الربيع، بتري»، (و أخرى) في أصحاب الصادق(عليه السلام) (٢٠)، قائلا: «قيس بن الربيع الأسدي أبو محمد الكوفي». وقال الكشي (ذيل أحوال الحسين بن علوان الكلبي) (٢٥٢): «و قيس بن الربيع بتري، وكان له محبة». و قال المفيد(قدس سره) : «روى مخول بن إبراهيم، عن قيس بن الربيع، قال: سألت أبا إسحاق السبيعي عن المسح على الخفين، فقال: أدركت الناس يمسحون حتى لقيت رجلا من بني هاشم لم أر مثله قط، محمد بن علي بن الحسين(عليه السلام) فسألته عن المسح، فنهاني عنه، وقال: لم يكن علي أمير المؤمنين(عليه السلام) يمسح، وكان يقول: سبق الكتاب المسح على الخفين، ق...

عبد الرحمن بن محمد بن أبي هاشم

معجم رجال الحدیث 10 : 378
T T T
قال النجاشي: «عبد الرحمن بن محمد بن أبي هاشم البجلي أبو محمد،جليل من أصحابنا، ثقة، ثقة، له كتاب نوادر، أخبرنا أبو عبد الله بن شاذان، قال: حدثنا علي بن حاتم، عن ابن ثابت، قال: حدثنا القاسم بن محمد بن حسين بن جازم، عنه، به».
وتقدم اتحاده مع عبد الرحمن بن أبي هاشم البجلي المتقدم.
روى عن أحمد بن محسن الميثمي، وروى عنه محمد بن علي.
الكافي: الجزء ١، كتاب التوحيد ٣، باب حدوث العالم ١، الحديث ٢.
كذا في نسختين من التوحيد والمرآة، والطبعة المعربة من الكافي، ونسخة من الطبعة القديمة أيضا، وفي نسخة أخرى منها: محمد بن محسن، بدل أحمد بن محسن، وفي نسخة ثالثة أحمد بن الحسن، وفي نسخة من المرآة محمد بن الحسن، ولا يبعد صحة نسخة أحمد بن الحسن، فإنه هو الميثمي.
وروى عن عنبسة العابد، وروى عنه محمد بن علي.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب الاعتراف بالذنوب والندم عليها ١٨٨، الحديث ٦.