اخترنا لكم : العباس بن المغيرة

روى عن الفضل بن شاذان، وروى عنه محمد بن مسعود العياشي. التهذيب: الجزء ٣، باب من الزيادات من الصلاة، الحديث ٤٨٨، والإستبصار: الجزء ١، باب المرأة تؤم النساء، الحديث ١٦٤٨، إلا أن فيه أبو العباس بن المغيرة، بدل العباس بن المغيرة، وهو الصحيح الموافق لما رواه الشيخ في باب فضل المساجد والصلاة فيها، من هذا الجزء من التهذيب: الحديث ٧٦٦.

عبد الرحمن بن محمد بن خالد

معجم رجال الحدیث 10 : 379
T T T
البرقي: قال المحدث النوري في المستدرك- الجزء الثالث، في الفائدة الخامسة من الخاتمة، الأمر الثاني من الأمور التي تنبه عليها بعد ذكر مشيخة الفقيه-: هو من مشايخ الصدوق(قدس سره) .
ولكنه لا يصح، فإن الصدوق- (رحمه الله) - ولد في أواخر العشرة الأولى بعد الثلاثمائة، ومحمد بن خالد البرقيلم يدرك الهادي(عليه السلام) الذي مبدأ إمامته سنة (٢٢٠) فكيف يمكن أن يروي الصدوق، عن ابنه بلا واسطة، فالمظنون قويا أنه تصحيف عبد الرحمن بن محمد بن حامد المتقدم.