اخترنا لكم : محمد بن أبي عمر [أبي عمرة ، أبي عمير]

البزاز، بياع السابري: يروي عنه الحسن بن محمد بن سماعة، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٤١١). أقول: الصحيح من هذه النسخ محمد بن أبي عمير، وذلك لوروده في جملة من الروايات، منها:ما رواه محمد بن نعيم الصحاف، قال: مات محمد بن أبي عمير بياع السابري، وأوصى إلي وترك امرأة له، ولم يترك وارثا غيرها، فكتبت إلى العبد الصالح(عليه السلام)، فكتب إلي: أعط المرأة الربع، واحمل الباقي إلينا. الكافي: الجزء ٧، باب الرجل يموت، ولا يترك إلا امرأته ٢٨، الحديث ١. و منها: ما رواه محمد بن يعقوب أيضا بإسناده، عن القاسم بن عروة، عن محمد بن أبي عمير، قال: سألت أبا عبد الله(عليه السلام) عن الصلاة يوم الجمعة، ا...

عبد الغفار الجازي

معجم رجال الحدیث 11 : 60
T T T
عبد الغفار بن حبيب.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه النضر بن شعيب.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب طينة المؤمن والكافر ١، الحديث ٢، والجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب الرجل يأخذ الدين وهو لا ينوي قضاءه ٢٣، الحديث ١.
والتهذيب: الجزء ٥، باب زيارة البيت، الحديث ٨٧٧.
والإستبصار: الجزء ٢، باب من بات ليالي منى بمكة، الحديث ١٠٤٤، وفيه الحارثي بدل الجازي، والتهذيب: الجزء ٦، باب الديون وأحكامها، الحديث ٤١١، والتهذيب: الجزء ٥، باب من الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٦٣٢، والإستبصار: الجزء ٢، باب من اضطر إلى أكل الميتة والصيد، الحديث ٧١٧، إلا أن فيه النضر بن سويد، بدل النضر بن شعيب، وعن بعض نسخه الحارثي بدل الجازي.
ورواها بعينها في التهذيب: الجزء ٥، باب الكفارة عن خطإ المحرم، الحديث ١٢٨٦، وفيه أيضا النضر بن سويد، والظاهر صحة ما في الموضع الأول بقرينة سائر الروايات، ولأن النضر بن شعيب راو لكتاب عبد الغفار الجازي، كما في النجاشي على ما عرفت.
وروى النضر بن سويد، عن شعيب، عنه.
التهذيب: الجزء ١، باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها، الحديث ٣٤٨، والإستبصار: الجزء ١، باب الجنب والحائض يقرءان القرآن، الحديث ٣٨٢، إلا أن فيه النضر بن شعيب بدل النضر عن شعيب، وهو الصحيح لما عرفت، وفيه أيضا الحارثي بدل الجازي.
أقول: تقدمت ترجمته بعنوان عبد الغفار بن حبيب.