اخترنا لكم : محمد بن هارون

ضعيف، روى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم(عليهم السلام) (١٥). وتقدم عن النجاشي، والشيخ في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى: استثناء ابن الوليد، ما يرويه محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن هارون. أقول: لا يبعد أن محمد بن هارون الذي ضعفه ابن الوليد، هو محمد بن هارون أبو عيسى الوراق الآتي.

عبد الكريم بن هلال القرشي

معجم رجال الحدیث 11 : 76
T T T
قال الشيخ (٤٧٢): «عبد الكريم بن هلال القرشي، له كتاب أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن محمد بن موسى خوراء، عن عبد الكريم».
أقول: الظاهر اتحاده مع ما قبله، والوجه فيه مضافا إلى أن الشيخ لم يتعرض في رجاله إلا لواحد فلو كان المسمى بعبد الكريم بن هلال اثنين لزمه ذكرهما، أن من البعيد جدا أن يكون لكل من عبد الكريم بن هلال الجعفي، وعبد الكريم بن هلال القرشي كتاب ويتعرض الشيخ لأحدهما، ويتعرض النجاشي للآخر.
وعليه ففي إحدى عبارتي النجاشي، والشيخ تحريف لا محالة.
وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل.