اخترنا لكم : أحمد بن عيسى بن محمد

قال الشيخ منتجب الدين، في فهرسته: «الشيخ أبو الفتح أحمد بن عيسى بن محمد الخشاب الحلبي [الحلي فقيه، دين».

عبد الله

معجم رجال الحدیث 11 : 78
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ سبعة وأربعين موردا.
روى عن أبي عبد الله، وعن أبي بصير، وأبي مريم، وأبيه، وأحمد بن محمد، وإسحاق بن عمار، وبكر بن صالح، والحسن، ورفاعة، وعبيد، والعلاء، ومحمد بن سنان، ومحمد بن عيسى بن عبد الله، والحلبي، والسكوني.
وروى عنه ابن أبي عمير، وبنان، عن أبيه، وجعفر بن محمد، والحسن بن محمد بن سماعة، وابنه الحسين، وسلمة بن الخطاب، وصفوان، وصفوان بن يحيى، والعباس، والعباس بن معروف، وابنه عيسى، وفضالة، والقاسم بن عروة، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسين، وموسى بن القاسم، والنضر، ويعقوب بن سالم، والحجال.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده، عن ابن أبي عمير، عن عبد الله، عن زرارة، عن أبي جعفر(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث ابن الملاعنة، الحديث ١٢٣١، والإستبصار: الجزء ٤، باب أن ولد الملاعنة يرث أخواله، الحديث ٦٨٤، إلا أن فيه: عبد الله بن زرارة بدل عبد الله عن زرارة، والصحيح ما في التهذيب الموافق للفقيه: الجزء ٤، باب ميراث ابن الملاعنة، الحديث ٧٥٢، فإن فيه ابن أبي عمير، عن أبان وغيره، عن زرارة، عن أبي جعفر(عليه السلام) .
وروى الشيخ بسنده أيضا، عن سفيان بن عيينة، عن عبد الله، عن الزهري، عن علي بن الحسين(عليه السلام) .
الإستبصار: الجزء ٢، باب تحريم صوم يوم العيدين، الحديث ٤٢٧.
ولكن في التهذيب: الجزء ٤، باب وجوه الصيام، الحديث ٨٩٥، سفيان بن عيينة، عن الزهري، بلا واسطة، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب وجوه الصيام ١٠، الحديث ١.
أقول: عبد الله في أسناد هذه الروايات مشترك بين جماعة، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه.