اخترنا لكم : حنان بن السراج

روى محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن أبيه، عن عبد الله بن القاسم، عن حنان بن السراج، عن داود بن سليمان الكسائي، عن أبي الطفيل، عن علي(عليه السلام)، حديثا طويلا فيه ذكر الأئمة الاثني عشر. الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب ما جاء في الاثني عشر والنص عليهم(عليهم السلام) (١٢٦)، الحديث ٥. أقول: الرواية ضعيفة بعبد الله بن القاسم، ولو صحت دلت على أن حنانا كان إماميا، وإلا لم يكن ينقل نصا على إمامة الأئمة الاثني عشر.

عبد الله بن أبي الجعد

معجم رجال الحدیث 11 : 92
T T T
يقال له عبيد النخعي: أخو سالم، مولاهم، كوفي، من أصحاب علي بن الحسين(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢٣).
ويأتي عن البرقي عد عبيدة بن أبي الجعد من خواص أصحاب أمير المؤمنين(عليه السلام) .
وقال الوحيد في التعليقة معترضا على الشيخ(قدس سره) في قوله: (يقال له عبيد) ما لفظه: «عبد الله بن أبي الجعد ليس هو عبيد بل أخوه، كما مر في أخويه سالم، وزياد ..».
أقول: ما ذكره(قدس سره) مبني على ما حكي عن جامع الأصول من أن إخوة سالم، زياد، وعبد الله، وعبيد الله، فلو صح هذا عن جامع الأصول فمن أين يقدم قوله على قول الشيخ من أن إخوة سالم، زياد، وعبيد.
قال النجاشي في ترجمة رافع بن سلمة بن زياد بن أبي الجعد الأشجعي: «ثقة من بيت الثقات».
أقول: ظاهر هذا الكلام أن المعروفين من هذا البيت كلهم ثقات، فيكون عبد الله بن أبي الجعد ثقة أيضا.
روى عن علي(عليه السلام)، وروى عنه سماك بن حرب.
التهذيب: الجزء ١٠، باب الاشتراك في الجنايات، ذيل الحديث ٩٥٥.