اخترنا لكم : مدرك بن زهير

روى الشيخ بسنده، عن سيف بن عميرة، عن مدرك بن زهير، قال: قال أبو عبد الله جعفر بن محمد(عليه السلام) يا مدرك إن أمرنا ليس بقبوله فقط ولكن بصيانته وكتمانه عن غير أهله، اقرأ أصحابنا السلام ورحمة الله وبركاته وقل لهم رحم الله امرأ اجتر مودة الناس إلينا فحدثهم بما يعرفون وترك ما ينكرون. الأمالي: الجزء ٣، الحديث ٤٠.

عبد الله بن أبي الجعد

معجم رجال الحدیث 11 : 92
T T T
يقال له عبيد النخعي: أخو سالم، مولاهم، كوفي، من أصحاب علي بن الحسين(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢٣).
ويأتي عن البرقي عد عبيدة بن أبي الجعد من خواص أصحاب أمير المؤمنين(عليه السلام) .
وقال الوحيد في التعليقة معترضا على الشيخ(قدس سره) في قوله: (يقال له عبيد) ما لفظه: «عبد الله بن أبي الجعد ليس هو عبيد بل أخوه، كما مر في أخويه سالم، وزياد ..».
أقول: ما ذكره(قدس سره) مبني على ما حكي عن جامع الأصول من أن إخوة سالم، زياد، وعبد الله، وعبيد الله، فلو صح هذا عن جامع الأصول فمن أين يقدم قوله على قول الشيخ من أن إخوة سالم، زياد، وعبيد.
قال النجاشي في ترجمة رافع بن سلمة بن زياد بن أبي الجعد الأشجعي: «ثقة من بيت الثقات».
أقول: ظاهر هذا الكلام أن المعروفين من هذا البيت كلهم ثقات، فيكون عبد الله بن أبي الجعد ثقة أيضا.
روى عن علي(عليه السلام)، وروى عنه سماك بن حرب.
التهذيب: الجزء ١٠، باب الاشتراك في الجنايات، ذيل الحديث ٩٥٥.