اخترنا لكم : الحسن

وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ ثلاثمائة وثلاثين موردا. فقد روى عن أمير المؤمنين(عليه السلام)، وعن أبي عبد الله(عليه السلام)، وعن أبي بكر الحضرمي، وأبي جميلة، وأبي محمد الوابشي، وأبي المغراء، وأبي ولاد، وعن أبيه، وابن أبي عمير، وابن بكير، وأبان، وأحمد بن عمر، وأحمد بن عمر بن أبي شعبة، وأحمد بن عمر الحلبي، وأحمد بن محمد، وثعلبة بن ميمون، وجعفر بن سماعة، وجعفر بن محمد، وجعفر بن محمد بن يحيى، وحبيب بن أبي ثابت، والحسن بن الجهم، والحسين بن راشد، والحسين بن سعيد، والحسين بن عمرو، وحماد، وحماد بن عيسى، وداود بن أبي يزيد، وداود بن أبي يزيد العطار، وزرعة، وزرعة بن محمد، وصفوان، وظريف ...

عبد الله بن أبي الدنيا

معجم رجال الحدیث 11 : 94
T T T
قال ابن داود (٢٥٠) من القسم الثاني: «عبد الله بن أبي الدنيا (لم) (ست) عامي».
أقول: لم يتعرض له الشيخ في رجاله، وتعرض له في الفهرست: (عبد الله بن محمد بن أبي الدنيا)، ويأتي.