اخترنا لكم : علي بن الحسين بن علي المسعودي

قال النجاشي: «علي بن الحسين بن علي المسعودي أبو الحسن الهذلي: له كتاب المقالات في أصول الديانات، كتاب الزلف، كتاب الإستبصار، كتاب بشر الحياة، كتاب بشر الأبرار، كتاب الصفوة في الإمامة، كتاب الهداية إلى تحقيق الولاية، كتاب المعالي في الدرجات والإبانة في أصول الديانات، رسالة إثبات الوصية لعلي بن أبي طالب(عليه السلام)، رسالة إلى ابن صفوة المصيصي، أخبار الزمان من الأمم الماضية والأحوال الخالية، كتاب مروج الذهب ومعادن الجوهر، كتاب الفهرست. هذا رجل زعم أبو المفضل الشيباني (رحمه الله) أنه لقيه واستجازه وقال: لقيته، وبقي هذا الرجل إلى سنة ثلاث وثلاثين وثلاثمائة». وقال الشيخ (٩٠١): «المسعودي له كتاب ...

أحمد بن علوية الأصفهاني

معجم رجال الحدیث 2 : 161
T T T
أحمد بن علوية أبو جعفر.
قال النجاشي: «أحمد بن علوية الأصفهاني، أخبرنا ابن نوح، قال: حدثنا: محمد بن علي بن أحمد بن هشام أبو جعفر القمي، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن محمد بن بشير [بشر بن البطال [الرحال بن بشير [بشر، قال: وسمي الرحال لأنه رحل خمسين رحلة من حج إلى غزو، قال: حدثنا أحمد بن علوية بكتابه الإعتقاد في الأدعية».
وتقدم عنه في ترجمة إبراهيم بن محمد بن سعيد الثقفي رواية محمد بن الحسين بن محمد بن عامر، عن أحمد بن علوية الأصفهاني الكاتب المعروف بأبي الأسود، عن إبراهيم بن محمد بكتبه.
كما تقدم عن الشيخ في الفهرست: رواية محمد بن الحسن بن الوليد عن أحمد بن علوية الأصفهاني المعروف بابن الأسود، عن إبراهيم بن محمد الثقفي بكتاب المعرفة.
وعده الشيخ في رجاله في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٥٦)، قائلا: «أحمد بن علوية الأصفهاني، المعروف بابن الأسود الكاتب، روى عن إبراهيم بن محمد الثقفي كتبه كلها.
وروى عنه الحسين بن محمد بن عامر، وله دعاءالاعتقاد، تصنيفه».
أقول: لا يبعد أن ما في الرجال والفهرست، من تكنية أحمد، بابن الأسود: فيه تحريف، والصحيح: أبو الأسود، كما في النجاشي لكونه أضبط.
وعده ابن شهرآشوب في معالم العلماء: من شعراء أهل البيت(عليهم السلام) في المجاهرين.
روى عن إبراهيم بن محمد الثقفي، وروى عنه محمد بن الحسن.
ذكره الشيخ الصدوق في المشيخة: في طريقه إلى إبراهيم بن محمد الثقفي.
وروى عن إبراهيم بن محمد الثقفي، وروى عنه حسين بن محمد بن عامر.
كامل الزيارات، باب من اغتسل في الفرات، وزار الحسين(عليه السلام) (٧٥)، الحديث ٦.