اخترنا لكم : جارود

روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه حماد. التهذيب: الجزء ٩، باب الذبائح والأطعمة، الحديث ٤٧٦، والكافي: الجزء ٦، كتاب الأشربة ٧، باب آخر من مدمن الخمر ١٩، الحديث ١. كذا في الطبعة القديمة وهو الصحيح، ولكن في الطبعة الحديثة والمرآة: أبو الجارود بدل الجارود، وهو الموجود في الوافي والوسائل كالتهذيب. و روى عنه ابن رباط، أو محمد بن أبي حمزة. التهذيب: الجزء ٢، باب المواقيت، الحديث ١٠٣٢. وروى عنه هشام بن الحكم. الكافي: الجزء ٦، كتاب العقيقة ١، باب فضل البنات ٣، الحديث ٤. أقول: الظاهر هو جارود بن المنذر الآتي.

عبد الله بن أعين

معجم رجال الحدیث 11 : 121
T T T
من أصحاب الصادق(عليه السلام)،روى الشيخ بإسناده، عن علي بن الحسين، عن سعد، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن الحسين بن موسى، عن جعفر بن عيسى، قال: قدم أبو عبد الله(عليه السلام) مكة فسألني عن عبد الله بن أعين؟ فقلت: مات، فقال: مات؟ قلت: نعم، قال: فانطلق بنا إلى قبره حتى نصلي عليه، قلت: نعم، فقال: لا ولكن نصلي عليه هاهنا فرفع يديه يدعو واجتهد في الدعاء وترحم عليه.
التهذيب: الجزء ٣، باب الزيادات من باب الصلاة على الأموات، الحديث ٤٧٢، والإستبصار: الجزء ١، باب الصلاة على المدفون، الحديث ١٨٧٢.
و تأتي هذه الرواية بسند آخر عن الكشي، لكن المذكور فيها: عبد الملك بن أعين، والظاهر أن ما في الكشي هو الصحيح، فإن الظاهر أن عبد الله بن أعين لا وجود له، وهو غير مذكور لا في الرجال ولا في كتب الحديث.
نعم في الكافي: الجزء ٧، باب ميراث أهل الملل ٣٩، الحديث ٤، والتهذيب: الجزء ٩، باب ميراث أهل الملل المختلفة، الحديث ١٣٠٥، رواية عبد الله بن أعين، عن أبي جعفر(عليه السلام)، ورواية موسى بن بكر عنه، إلا أن هذه الرواية مذكورة في الفقيه: الجزء ٤، باب ميراث أهل الملل (تارة) عن محمد بنسنان، عن عبد الرحمن بن أعين، عن أبي جعفر(عليه السلام)، الحديث ٧٨٠ و(أخرى) عن موسى بن بكر، عن عبد الرحمن بن أعين، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، الحديث ٧٨٢.
ورواها الشيخ أيضا في الإستبصار: الجزء ٤، باب أنه يرث المسلم الكافر ولا يرثه الكافر، عن موسى بن بكر، عن عبد الرحمن بن أعين، عن أبي جعفر(عليه السلام)، الحديث ٧٠٩.
روى محمد بن يعقوب بإسناده، عن عبد الله بن بكير، عن عبد الله بن أعين، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٢، كتاب الدعاء ٢، باب يمجد به الرب تبارك وتعالى نفسه ٣٥، الحديث ٢.
كذا في الطبعة المعربة والقديمة، والمرآة والوافي أيضا، ولكن رواها الصدوق في ثواب الأعمال في ثواب من مجد الله بما مجد به نفسه، بسنده عن عبد الله بن بكير، عن زرارة بن أعين، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، فلم يثبت وجود لعبد الله بن أعين.