اخترنا لكم : نعيم بن عبد الله

تقدم له ذكر في ترجمة السفيان الثوري.

عبد الله بن الحارث

معجم رجال الحدیث 11 : 163
T T T
روى الصدوق، عن محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد- رضي الله عنه- قال: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن محمد بن الفضيل، عن عبد الله بن الحارث- وأمه من ولد جعفر بن أبي طالب- قال: بعث إلينا أبو إبراهيم(عليه السلام) فجمعنا ثم قال: أ تدرون لم جمعتكم، قلنا: لا، قال(عليه السلام) : اشهدوا أن عليا(عليه السلام) ابني هذا وصيي والقيم بأمري وخليفتي من بعدي، من كان له عندي دين فليأخذه من ابني هذا، ومن كانت له عندي عدة فليستنجزها منه، ومن لم يكن له بد من لقائي فلا يلقني إلا بكتابه.
العيون.
الجزء ١، باب نص أبي الحسن موسى بن جعفر(عليه السلام) على ابنه الرضا(عليه السلام) بالإمامة والوصية ٤، الحديث ١٤.
و رواها المفيد(قدس سره) في الإرشاد في باب النص على إمامة علي بن موسى الرضا(عليه السلام) بسند آخر، قال: حدثني أبو القاسم جعفر بن محمد، عن محمد بن يعقوب، عن أحمد بن مهران، عن محمد بن علي، عن محمد بن الفضيل، قال: حدثني المخزومي- وكانت أمه من ولد جعفر بن أبي طالب- قال: بعث إلينا أبو الحسن موسى(عليه السلام) (إلى آخر الرواية)، وعد المخزومي ممن روى النص على الرضا علي بن موسى(عليه السلام) بالإمامة من أبيه والإشارة إليه منه بذلك من خاصته وثقاته، وأهل الورع والعلم والفقه من شيعته، ويظهر من رواية العيون أن المخزومي هو عبد الله بن الحارث.