اخترنا لكم : ماجد بن هاشم

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٦٧٦): «السيد أبو علي ماجد بن هاشم بن علي بن المرتضى بن علي بن ماجد الحسيني البحراني: فاضل، شاعر، أديب، جليل القدر في العلم والعمل، وله ديوان شعر كبير جيد رأيته، وقد ذكره صاحب السلافة وقال: هو أكبر من أن يفي بوصفه قول، وأعظم من أن يقاس بفضله طول، له علم يخجل البحار، وخلق يفوق نسائم الأسحار، إلى ذات مقدسة، ونفس على التقوى مؤسسة، وإخبات ووقار .. شفع شرف العلم بظرف الأدب .. ثم أثنى عليه ثناء بليغا طويلا، وذكر أنه توفي سنة (١٠٢٨)، ونقل له شعرا كثيرا، ويحتمل اتحاده مع الأول، بل الظاهر ذلك».

أحمد بن علي بن أحمد

معجم رجال الحدیث 2 : 166
T T T
روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن علي بن أحمد، عن إسحاق بن سعيد الأشعري، عن عبد الله بن سعيد الدغشي.
التهذيب: الجزء ٧، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث ٢٩.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، وفي النسخة المخطوطة: أحمد بن محمد، عن علي بن أحمد، عن إسحاق بن سعيد الأشعري.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب آداب التجارة ٥٤، الحديث ١٧، وفيه: أحمد، عن علي بن أحمد بن سعد الأشعري، وهو الموافق للوافي أيضا، وفي الوسائل نقلا عن التهذيب كما في النسخة المخطوطة منه، وعن الكافي: أحمد بن محمد بن خالد،عن علي بن أحمد بن إسحاق الأشعري.